الإدعاء الأمريكي يوجه لقطر اتهامات جديدة بتقديم " رشى" لاستضافة كأس العالم

 الإدعاء الأمريكي يوجه لقطر اتهامات جديدة بتقديم " رشى" لاستضافة كأس العالم

الثلاثاء ٠٧ / ٠٤ / ٢٠٢٠
وجه ممثلو الادعاء في الولايات المتحدة اتهامات لمسؤولين لتنفيذيين سابقين في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بالحصول على رشى، خلال عملية تقديم ملفات طلب استضافة بطولتي كأس العالم 2018، التي أقيمت في روسيا، وكأس العالم 2022 التي تستضيفها قطر.

وكان العديد من مسؤولي كرة القدم السابقين قد واجهوا اتهامات في الولايات المتحدة ضمن فضيحة الفساد في الفيفا، في أوائل عام 2015، ونفت روسيا وقطر ارتكاب أي مخالفات في عملية الحصول في عام 2010 على حق استضافة كأس العالم.


وتدعي وزارة العدل الأمريكية أن الراحل نيكولاس ليوز، الرئيس السابق لاتحاد كرة القدم في أمريكا الجنوبية (كونميبول) وريكاردو تيكسييرا الرئيس السابق للاتحاد البرازيلي، "تلقيا رشى مقابل التصويت لصالح منح قطر حق استضافة كأس العالم .2022"

كذلك يواجه جاك وارنر، نائب الرئيس السابق للفيفا والرئيس السابق لاتحاد أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي، تهمة :"تلقي وعود وتسلم رشى يبلغ مجموعها خمسة ملايين دولار" لدعم ملف روسيا لطلب استضافة كأس العالم 2018 .

كذلك يواجه مسؤولون تنفيذيون آخرون في كرة القدم ومسؤولون في شركة "توينتي فيرست سنتشري فوكس"، اتهامات فساد تتعلق بالحقوق الإعلامية لبطولات مختلفة.

المزيد من المقالات
x