إغلاق 12 ملحمة مخالفة وإتلاف 4 أطنان لحوم

إغلاق 12 ملحمة مخالفة وإتلاف 4 أطنان لحوم

الثلاثاء ٠٧ / ٠٤ / ٢٠٢٠
‏‫أغلقت بلدية محافظة القطيف، أمس الأول، 12 ملحمة تفتقر للاشتراطات الصحية، فيما أتلفت 4000 كيلوجرام لحوم غير صالحة للاستهلاك الآدمي، ويأتي ذلك ضمن الجولات التي تنفذها البلدية للتأكد من تطبيق كافة الاشتراطات الصحية والبلدية على كافة المحلات التجارية والغذائية.

وأوضح رئيس بلدية محافظة القطيف م. محمد الحسيني، أن البلدية قامت في إطار مسؤولياتها عن مراقبة المحلات التجارية، والتأكد من استيفائها للاشتراطات الصحية والفنية بعمل جولة تفتيشية على محلات اللحوم في المحافظة.


وبين أن البلدية تقوم بتكثيف نشاطها الرقابي لضمان المحافظة على الإصحاح البيئي وإبعاد كل ما يمكن أن يشكل خطرًا على الصحة العامة للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وقال إن الجولات أسفرت عن تحرير 18 إشعارا بالمخالفة، حيث تضمنت المخالفات تدني مستوى النظافة العامة ونظافة المبردات، وتداول اللحوم بطريقة غير صحية، وسوء حفظ اللحوم وعدم استخدام الشاش الأبيض النظيف، وبيع لحوم مجمدة مجهولة المصدر والصلاحية وتشغيل عمال لا يحملون الشهادات الصحية، لافتا إلى أن الكمية التي تم إتلافها تضمنت لحوما وكبدة و«الكراعين والكرش» غير الصالحة للاستهلاك الآدمي.

وبين أن البلدية مستمرة في تنفيذ الجولات الرقابية المفاجئة وبخاصة على المحلات الصحية، وتطبيق لائحة الغرامات والجزاءات بحق كل مخالف.

وأشار إلى أنه ينبغي عند شراء اللحوم التأكد من أن تلك اللحوم كانت مخزنة بطريقة سليمة في ثلاجة الحفظ، داعيا المواطنين للتعاون مع البلدية في الإبلاغ عن أي اشتباه لوجود لحوم فاسدة أو ممارسات غير سليمة في محلات اللحوم.

من جهة أخرى، أغلقت البلدية أمس أحد المراكز الغذائية لعدم تطبيق الإجراءات الاحترازية ووجود مواد تظهر عليها علامات التلف والفساد، بالإضافة إلى وجود عمال بشهادات صحية منتهية، كما تم إغلاق المستودع بسبب سوء الاشتراطات الصحية، وسوء تداول المواد الغذائية وتعرضها للشمس مباشرة.
المزيد من المقالات