«مركزي القطيف»: الوصفات الشعبية لا تقاوم الفيروس

«مركزي القطيف»: الوصفات الشعبية لا تقاوم الفيروس

الثلاثاء ٠٧ / ٠٤ / ٢٠٢٠
حذرت طبيبتان بمستشفى القطيف المركزي من الانسياق وراء شائعات وسائل التواصل الاجتماعي، بخصوص استخدام الوصفات الشعبية للقضاء على فيروس كورونا، وأكدتا أن الدراسات العلمية أثبتت عدم فعالية تلك الطرق في مقاومة الفيروس، مشددتين على ضرورة اتباع الطرق الاحترازية لتفادي انتقال العدوى، منها: الابتعاد عن التجمعات بشكل نهائي.

وفندت استشاري الباطنية والأمراض المعدية بمستشفى القطيف المركزي د. كوثر العمران، جميع الشائعات التي تروج عبر وسائل التواصل الاجتماعي بخصوص فعالية «الغرغرة بالماء والملح» وكذلك استخدام الوصفات الشعبية في مقاومة أو معالجة الفيروس، مؤكدة أن الدراسات العلمية لم تثبت قدرة هذه الطرق الشعبية على علاج الفيروس، مشيرة إلى أن الماء والملح من أحد المطهرات لمنطقة الفم ولكن كثرة الغرغرة ليست علاجا للقضاء على الفيروس.


وذكرت استشاري الباطنية والأمراض المعدية بمستشفى القطيف المركزي د. جمانة الجشي، أن فيروس كورونا لا يعالج بالمضادات الحيوية، مشيرة إلى أن صرف المضادات الحيوية في حالات الالتهابات الفيروسية يكون في وجود متلازمة بالالتهاب الرئوي الناتج عن التهابات بكتيرية، مؤكدة وجود بعض أنواع المضادات الحيوية في حالة استخدامها في علاج مرض كورونا، مستدركة أن هذه التجارب لا تزال قيد الدراسات العلمية في المرحلة الحالية، مشيرة إلى عدم وجود دراسات علمية تؤكد قدرة المضادات الحيوية على مقاومة الفيروس.

وأوضحت، أن فيروس كورونا لديه القدرة على الانتقال عن طريق «الرذاذ» بواسطة العطاس الناجم من شخص مصاب وكذلك بواسطة الكحة، مؤكدة أن الفيروس قادر على الانتقال من الشخص المصاب للآخر لمسافة 1 - 1.5 متر، لافتة إلى أن بعض الدراسات العلمية أثبتت قدرة فيروس كورونا على البقاء في الهواء لمدة أطول من غيره من الفيروسات لمدة 3 ساعات تقريبا، مشددة على ضرورة الابتعاد عن التجمعات لتفادي الإصابة بالمرض، بحيث لا تقل المسافة بين شخص لآخر عن متر ونصف المتر تقريبا؛ لتفادي انتقال العدوى.
المزيد من المقالات