الجمعية السعودية للتعليم الطبي تطرح 3 خيارات للاختبارات السريرية

الجمعية السعودية للتعليم الطبي تطرح 3 خيارات للاختبارات السريرية

الاثنين ٠٦ / ٠٤ / ٢٠٢٠


قدمت الجمعية السعودية للتعليم الطبي التي تتخذ من جامعة الملك خالد مقرا لها ، مقترحات استرشادية لآلية الاختبارات السريرية في ظل الاعتماد على التعلم الإلكتروني .


وأوضح رئيس الجمعية الدكتور عبدالعزيز العمري أن المقترحات والتوصيات الاسترشادية التي تم رفعها إلى لجنة عمداء كليات الطب في الجامعات السعودية، تضمنت أن يتم استبدال الاختبارات الفصلية بمهام محددة وواجبات تتماشى مع المخرجات التعليمية كالتقرير العلمي وتقرير الحالة والبوستر العلمي والخرائط الذهنية فيما يمكن أن تتم الاختبارات النهائية النظرية بواسطة أسئلة اختيارية (60 سؤالا) تقيس مهارات التفكير العليا بالإضافة إلى طرح 3 خيارات للاختبارات السريرية يتمثل أولها في الاختبار الشفوي السريري المقنن ويركز على التحليل السريري عن طريق الفيديو بوجود ممتحنين أو أكثر ويتم بشكل متزامن لعدة لجان في وقت واحد.

ويتمثل الخيار الثاني في الاختبار السريري المقنن عن بعد وهذا يشابه الـ OSCE فتطرح حالة مرضية أو بيانات تشخيصية ويجيب الطالب علي أسئلة اختيارية ومقالية قصيرة متعلقة بالحالة، وبإمكان هذا النوع قياس المهارات السريرية المعرفية ويصعب عليه قياس المهارات العملية، ويتمثل الخيار الثالث في تأجيل تقويم الجزء السريري إلى أن تنتهي أزمة كورونا فيعطى الطلاب في حينه تدريبًا سريريًّا مكثفًا وتقييم OSCE كما هو معتاد.

وأضاف العمري أن الجمعية أوصت بأن يكون اختيار أي من هذه الحلول معتمدًا على حجم التدريب السريري الذي حصل عليه الطالب قبل الانقطاع، وكون الطالب في السنة النهائية أو الانتقالية، ومستوى مهارات أعضاء هيئة التدريس في كتابة الأسئلة التي تقيس مهارات تفكيرية عليا، وفي كتابة أسئلةOSCE كتابية، وفي إجراء الاختبار الشفوي المقنن، ومدى توفر خدمات إنترنت جيدة للمؤسسة التعليمية والطالب.
المزيد من المقالات