قرار صادم يثير حفيظة لاعبي برشلونة!!

قرار صادم يثير حفيظة لاعبي برشلونة!!

الاثنين ٦ / ٠٤ / ٢٠٢٠
تعتزم إدارة نادي برشلونة الإسباني تخفيض أجور اللاعبين مرة أخرى؛ بسبب الأزمة الاقتصادية التي يمر بها النادي بعد انتشار فيروس كورونا.

وتكبد برشلونة خسائر مالية فادحة، مما جعله يضطر إلى تخفيض أجور العاملين بالنادي بمن فيهم اللاعبون، وذلك بعد تجميد المسابقات المحلية والقارية.

وكان ليونيل ميسي قائد برشلونة، أعلن أن لاعبي الفريق متصدر الدوري الإسباني قرروا تقديم مساعدة إضافية للنادي بالتنازل عن 70 في المئة من رواتبهم خلال فترة توقف الموسم لتوفير الرواتب الكاملة لموظفي النادي، لكن نسبة تخفيض أجور اللاعبين والعاملين بالنادي لم تكن كافية، لذلك ستدرس إدارة برشلونة إمكانية تخفيض الراتب مرة أخرى.

مسؤولو برشلونة لم يكونوا راضين عن الاتفاقية التي تمت بين الإدارة والعاملين بالنادي، حيث يعتبرونها غير كافية، لذا تفكر إدارة برشلونة في تخفيض أجور اللاعبين بنسبة أكبر من أجل التغلب على الوضع الاقتصادي الراهن والحفاظ على العاملين.

ووفر برشلونة 14 مليون يورو شهريا جراء تخفيض رواتب العاملين بنسبة 70 % وهو أمر لم يرض الكثيرين داخل الإدارة، بالمقارنة بفريق بايرن ميونخ الألماني الذي وفر 20 مليونا، ويوفنتوس الإيطالي الذي وفر 90 مليونا.

تقارير صحفية إسبانية أوضحت أن المفاوضات الجديدة بين الإدارة واللاعبين ستكون أكثر حساسية وصعوبة، لا سيما بعدما هاجم قائد الفريق الكتالوني ليونيل ميسي، مسؤولي النادي بشكل غير مباشر.

14

مليونا وفرها برشلونة من الرواتب

20

مليونا وفرها

بايرن ميونخ

90

مليونا وفرها يوفنتوس

70%

نسبة التخفيض الأولى

4.2

مليون يورو خسرها ميسي من التخفيض شهريا