عقاقير الضغط والقلب قد تفاقم خطر كورونا

عقاقير الضغط والقلب قد تفاقم خطر كورونا

الاحد ٠٥ / ٠٤ / ٢٠٢٠
أشارت دراسة طبية إلى إمكانية تداخل فيروس كورونا المستجد، مع وظيفة العقاقير المعالِجة لحالات ضغط الدم المرتفع وأمراض القلب، ما يُشَكِّل تحديًا للأطباء الذين يشرفون على علاج المرضى المعرَّضين للإصابة بأمراض خطيرة بجانب الفيروس المستجد.

وذكرت دراسة نُشرت نتائجها في مجلة أمراض القلب الطبية الأمريكية، أن فيروس «كورونا» قد يزيد من تعقيد الحالات المرضية، مثل عدم انتظام ضربات القلب وضغط الدم المرتفع والسكتات القلبية.


وأظهرت مراجعة للدراسات دليلًا على أن العقاقير المُستخدمة لعلاج هذه الحالات - إنزيم تحويل هرمون الأنجيوتنسين، أو مثبطات الإنزيم المحوِّل للأنجيوتنسين، ومثبطات مستقبلات الأنجيوتنسين، أو حاصرات مستقبلات الأنجيوتينسين - قد تؤدي إلى تفاقم تأثيرات فيروس «كورونا» في بعض الأشخاص، وتكمن المشكلة في كيفية تأثير هذه العقاقير على الإنزيم المحوِّل للأنجيوتنسين 2، وهو بروتين وُصف بأنه «نقطة دخول» الفيروس المستجد إلى البشر.
المزيد من المقالات