جرائم جديدة لأردوغان بليبيا تستهدف الوقود والغذاء

جرائم جديدة لأردوغان بليبيا تستهدف الوقود والغذاء

الاثنين ٠٦ / ٠٤ / ٢٠٢٠
في تصعيد جديد من نظام الرئيس التركي أردوغان لإشعال الأزمة الليبية، وجريمة جديدة تضاف لسجله الأسود، استهدف طيران أردوغان صهاريج نقل الوقود وشاحنات نقل السلع الغذائية، ويأتي ذلك في إطار مخططه للتضييق على الليبيين للضغط على الجيش الوطني لوقف تقدمه لاستعادة سيطرته على العاصمة طرابلس الواقعة في قبضة ميليشيات حكومة الوفاق.

وقالت الحكومة الليبية: ندين بأشد عبارات الإدانة والاستنكار استهداف عصابات الحشد الميليشياوي الإرهابي المستقوي بالعدوان التركي على بلادنا، لصهاريج نقل الوقود وشاحنات نقل السلع الغذائية من مخازنها في شرق البلاد، إلى مناطق غرب وجنوب ليبيا.


وأضافت: نتابع بقلق بالغ هذا التصعيد الإرهابي الخطير الذي يستهدف تجويع شعبنا والحد من حركته بغية تركيعه للانصياع وراء هذه الشرذمة الباغية، وذلك عقب إقدام الطيران التركي المسير على استهداف شاحنة لنقل وقود البنزين لمناطق غرب البلاد، ما أدى لحرقها وتدميرها على الرغم من عدم وجود أية علاقة بين هذه الشاحنات والعمليات العسكرية الجارية في تلك المناطق.

وفي تأكيد على التدخل العسكري التركي السافر، طالبت الحكومة الليبية المجتمع الدولي المنشغل حاليا بمحاربة جائحة «كورونا» بالالتفات لهذه الدولة المارقة التي ضربت بكافة قرارات مجلس الأمن الدولي عرض الحائط، وهي تمارس أعمالها الإرهابية الأشد فتكا على أبناء الشعب الليبي من هذا الوباء.
المزيد من المقالات
x