لماذا تراقب «جوجل» تحركات المستخدمين؟ 

لماذا تراقب «جوجل» تحركات المستخدمين؟ 

الاحد ٠٥ / ٠٤ / ٢٠٢٠


تصدر شركة خدمات الإنترنت والتكنولوجيا الأمريكية جوجل تقارير عن تحركات المستخدمين خلال تفشي وباء فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) لمساعدة مسؤولي الصحة في اتخاذ القرارات الحيوية لمكافحة الوباء. ونشرت الشركة أول أمس تقريرا أوليا باسم "تقارير حركة المجتمع في مواجهة (كوفيد-19) والتي تستخدم بيانات غير محددة الهوية لأماكن المستخدمين من خلال هواتفهم لرسم مخططات لاتجاهات حركتهم.


وذكرت شركة جوجل أن "هذه التقارير يمكن أن تقدم رؤية للتغيير الناتج عن قرارات العمل في المنزل والبقاء في المسكن وغير ذلك من السياسات الرامية إلى الحد من انتشار الفيروس... هذه التقارير توضح شكل الحركة في متاجر التجزئة وأماكن الترفيه مثل المطاعم ومراكز التسوق إلى جانب أماكن مثل مراكز الترانزيت والمناطق السكنية".

تغطي التقارير بشكل أولي 131 دولة ومنطقة بما في ذلك الولايات الأمريكية الخمسين، ولكن جوجل قالت إنها تعتزم إضافة المزيد من الدول والمناطق خلال الأسابيع المقبلة.

وأشارت جوجل إلى أن هذه التقارير يتم إعدادها من خلال "مجموعات بيانات مجمعة ومجهولة المصدر" يتم الحصول عليها من الأشخاص الذين يضبطون خيار "لوكيشن هيستوري" (متابعة الحركة) على وضع التفعيل في هواتفهم مضيفة أن الأصل في هذه الخاصية هو وضع الإغلاق.

وقالت الشركة إن هذه التقارير والبيانات بدون أي معلومات شخصية عن المستخدمين مثل هوية المستخدم أو قوائم الاتصال على هاتفه أو حركته الشخصية.
المزيد من المقالات