4 جهات تتابع تطبيق الإجراءات الاحترازية «العمالية»

4 جهات تتابع تطبيق الإجراءات الاحترازية «العمالية»

الاحد ٠٥ / ٠٤ / ٢٠٢٠
بين مساعد المدير العام لقطاع العمل بفرع وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالشرقية محمد الأطرش أنه تم تشكيل لجنة مكونة من وزارة الموارد، وزارة الصحة، وزارة التجارة، ووزارة الشؤون البلدية والقروية كل بحسب اختصاصه لمتابعة عمل الأسواق في الفترة الحالية، والاطمئنان على الإجراءات الاحترازية العمالية للوقاية من فيروس كورونا المستجد. وقال: تمت زيارة سكن العمالة في الشركات للتأكد من الالتزام داخل السكن بهذه الإجراءات لنقف على أوضاع العمالة في ظل جائحة الفيروس مع الجهات الحكومية المشاركة، ويتم رصد، ومتابعة ورفع المهام المنجزة بشكل يومي.

وكشف الأطرش عن ما تم إنجازه خلال ١٠ أيام عمل في قسم خدمة العملاء، حيث تم العمل على فتح 700 ملف للمنشآت، ١٩٨ تغيير مهنة، ٢٠٣ تحديث تراخيص، ٢٣٣ تحديث بيانات وافدين، ٨٦ تصحيح نشاط، ٢٧ بلاغ تغيب، إضافة إلى طلبات الاستقدام التي بلغت ٤٨٠ طلبا من الحصر السابق خلال ١٠ أيام.


وفيما يتعلق بالزيارات التفتيشية أوضح مدير إدارة التفتيش بفرع الوزارة عارف الشهري أن عدد الزيارات التفتيشية بلغت ١٢٥٧ زيارة تفتيشية خلال ١٠ أيام، مشيرا إلى أن الحملات التفتيشية مستمرة للتحقق من التزام المنشآت بقرارات الوزارة والجهات المعنية الشريكة التي تلزم أصحاب العمل بضرورة اتخاذ كافة التدابير والاحتياطات لضمان سلامة العاملين لديها. من جهة أخرى تستمر إدارة التفتيش وخدمة العملاء بالفرع في تأدية مهامها عن بعد عبر النظام المخصص لـ «التفتيش وخدمة العملاء» بإشراف ومتابعة من مدير عام فرع الوزارة بالمنطقة الشرقية عبدالرحمن المقبل الذي أكد على «أهمية متابعة العمل لما في ذلك من مساندة ودعم لكافة قطاعات الدولة التي تعمل في هذا الوقت الحرج الذي سنتجاوزه بقيادتنا الحكيمة التي أصدرت قراراتها وخطت خطوات استباقية حفاظاً على الإنسان في هذا الوطن الغالي».

وأضاف المقبل «قرارات تاريخية أصدرتها المملكة الهدف منها عزة وكرامة الإنسان على هذه الأرض الطيبة، ومواقف يسجلها التاريخ لقيادتنا ووطننا، ومبادرات الوزارة لدعم القطاع الخاص تهدف لتعزيز موقف القطاع وعدم تعرضه للضرر الذي أثر على اقتصاد العالم». مبيناً «هناك لجنة رئيسية في إمارة المنطقة الشرقية ولجان فرعية في المحافظات مهامها متابعة تطبيق القرارات مكونة من عدة جهات حكومية كل بحسب اختصاصه، ومن جهتنا متابعة أوضاع مساكن العمال في جميع المحافظات».
المزيد من المقالات