الكساد الرياضي

الكساد الرياضي

الجمعة ٠٣ / ٠٤ / ٢٠٢٠
- في كل دول العالم تعد الرياضة بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص موردا اقتصاديا عظيما في البلاد بل وتعتبر الرياضة في بعض الدول ضمن الدخل القومي الكبير لتلك الدول.

- أزمة كورونا ألقت بظلالها على الرياضة في العالم وشلت الحركة الرياضية والاقتصادية مما سبَّب خسائر مهولة في الدول الأوروبية الكبرى بعد إيقاف وتعليق النشاط الرياضي.


- حينما أعلنت منظمة الصحة العالمية أن فيروس كورونا وباء عالمي، اتخذت الإجراءات وتوقف الجميع عن ممارسة أي نشاط رياضي.

- ليست أوروبا وحدها من تعاني هذه الأزمة اليابان أيضًا ستتكبد خسائر كبيرة جدا جراء تأجيل أولمبياد طوكيو حتى العام ٢٠٢١ وكذلك دورة الألعاب البارالمبية، مما يعني الإخلال بالمواعيد الدولية الأخرى وما سيترتب عليه من ضياع العديد من الموارد، حيث ستتم إعادة مراجعة العقود بناء على مستجدات ما بعد كورونا.

الدوري الإسباني الأكثر خسارة بوجود أغلى الأندية في العالم برشلونة وريال مدريد حيث ستتأثر الشركات المالكة لهذه الأندية وتنخفض أسهمها وهذا يعني مزيدا من التراجع والكثير من القرارات التي ستؤدي إلى تخفيض عقود اللاعبين وأيضا القيمة السوقية لهم.

- بسبب كورونا قام لاعبو النادي الكتالوني بتخفيض رواتبهم ليحصل العاملون في النادي على حقوقهم كاملة وهو عمل إنساني جميل يؤكد أن الرياضة تحمل معاني عظيمة من الأخلاق والتعاون وأن النجوم لهم دور كبير من النجومية تجاه المجتمع كما هم بارعون داخل الملعب، وقد رأينا العديد من نجوم الرياضة يقومون بالعديد من المبادرات الإنسانية للتخفيف من آثار هذه الجائحة الصعبة.

- الفيفا يقرر تأجيل كافة المناسبات الدولية التي ينظمها حتى إشعار آخر.

- الاتحاد الأوروبي لكرة القدم يؤجل تصفيات كأس أمم أوروبا حتى سبتمبر والتي كانت مقررة في يونيو وهذا يعني المزيد من الخسائر المادية الموجعة.

- وبسبب كورونا أيضا الخسائر هائلة على الإنجليز، خسائر الشركات الراعية وانخفاض القيمة السوقية لنجوم الدوري الأمتع في العالم، ليفربول المتصدر وباقي أندية الصف الأول في الدوري الإنجليزي سيتكبدون خسائر مالية كبيرة جدا بل وسيتعرض بعض الأندية للإفلاس مما سيؤدي إلى موجة بيع عقود أبرز اللاعبين في تلك الأندية.

- مستقبل مظلم ينتظر الرياضة العالمية بعد زوال جائحة كورونا وخسائر بالمليارات ستحتاج فيها الدول لسنوات حتى تعود كما كانت وقد يطول ذلك لعقد من الزمن وهذا هو الكساد الرياضي الكبير.

- فقد الوطن قياديا رياضيا من الطراز الرفيع له العديد من الإنجازات الرياضية والإنسانية فقدنا الأخ والصديق إحسان الجشي رحمه الله وأسكنه فسيح جناته.

- الوطن يتحد ضد جائحة كورونا في ملحمة وطنية كبرى يسطرها أبناء وبنات السعودية في كل مجال.

@khaled5saba
المزيد من المقالات