اكتساب المهارات يسهم في زيادة مصادر الدخل

اكتساب المهارات يسهم في زيادة مصادر الدخل

الأربعاء ٠١ / ٠٤ / ٢٠٢٠
يعتمد الأب - في الغالب- في المجتمع الخليجي على فكرة «راتب الوظيفة الواحدة»، وهذه ثقافة غير جيدة في مجتمعاتنا؛ كونها تقلل من نسبة زيادة الدخل، ما ينعكس سلبا على دخل الأسرة المالي، لذا يجب علينا أن نسعى لزيادة الدخل من خلال العمل الإضافي سواء في وظيفة أخرى أو عن طريق عمل حر مستقل، هذا ما أشار إليه مستشار تأسيس وتطوير الأعمال والاستثمار واللوجستيات أحمد المنهبي، عندما تم سؤاله عن سبب عدم مقدرة رب الأسرة - أحيانا- على الوفاء بمستلزماته المادية.

وأضاف المنهبي أن من أهم المصادر الأساسية لزيادة الدخل، هو اكتساب مهارات متعددة تسهم في زيادة الدخل وتنوع المصادر لدى الفرد، ما سيعزز بدوره من سبل تنميتها من خلال تكوين علاقات واسعة، والعمل على ترويج نقاط القوة المكتسبة، وقال: فعند افتراضنا أن الموظف يعمل بوظيفة استقبال عملاء، ولكنه إضافة لذلك يجيد التصميم أو التصوير والإنتاج المرئي، فحتما سوف يجد وسيلة لدخل إضافي يغطي متطلباته ومتطلبات عائلته.


وأوضح أن واقع الحال يفرض علينا العيش بمستوى مقارب للبيئة الاجتماعية التي ننتمي إليها، مبينا أنه أمر لا يعقل أن كبرى العوائل التجارية عند استقلال أحد أبنائها وارتباطه، أن يعيش بمستوى ذوي الدخل المحدود، مؤكدا أن البيئة الاجتماعية المحيطة تلعب دورا وتأثيرا كبيرين تجاه متطلبات الأسرة.

وقال المنهبي: القرض أمر لا مفر منه، ولكن السؤال لماذا نقترض؟ من وجهة نظري يكون القرض للاستثمار في تجارة أو في التنمية الذاتية حتى نستطيع أن نستثمره ونجعل من عائده ما يسهم في سداده، ثم نعمل على جدولة الدين بالاتفاق مع الدائنين بما لا يزيد على ثلث الدخل، مختتما: يمضي البعض للاقتراض بهدف سداد الدين أو لتوفير السيارة الجديدة أو الترفيه كالسفر أو غيره، وهذا يسهم حتما في زيادة الدين ورفع نسبة الفقر في المجتمعات.
المزيد من المقالات
x