سلوفاكيا تدخل مرحلة «الإظلام» للحد من «كورونا»

سلوفاكيا تدخل مرحلة «الإظلام» للحد من «كورونا»

الخميس ٠٢ / ٠٤ / ٢٠٢٠
أصبح رئيس الوزراء السلوفاكي الجديد إيجور ماتوفيتش أحدث زعيم أوروبي يغلق الأماكن العامة مؤقتا في محاولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقال ماتوفيتش للصحفيين، أمس، إن سلوفاكيا تعتزم إغلاق 90 بالمائة من الأماكن العامة فيما يطلق عليه محليا "الإظلام للحد من انتشار كورونا".


وأضاف ماتوفيتش: "للقيام بذلك، علينا إغلاق جميع الأماكن باستثناء ما لا غنى عنه"، مضيفا أنه سيتعين على الحكومة السلوفاكية أولا للقيام بذلك أن تعلن حالة الطوارئ بصورة مؤقتة.

وأضاف أن الإجراءات الحكومية السابقة لوضع قيود على الحركة العامة قللت من خطر الإصابة بعدوى فيروس كورونا إلى حد كبير.

وأوضج ماتوفيتش، الذي تولى منصبه منذ 21 مارس الجاري، أن "الإظلام" المقترح سوف يتسبب في أضرار اقتصادية أقل على المدى الطويل مقارنة بالتدخلات الأكثر اعتدالا.

وقال رئيس الحكومة الائتلافية اليمينية الجديدة: "كلما عجلنا باتخاذ القرار كان ذلك أفضل".
المزيد من المقالات