رأس تنورة تتخلص من 11.4 ألف متر مكعب أنقاضا ونفايات

في حملة شملت 8 أحياء واستمرت 30 يوما

رأس تنورة تتخلص من 11.4 ألف متر مكعب أنقاضا ونفايات

الخميس ٠٢ / ٠٤ / ٢٠٢٠
رفعت إدارة الخدمات ببلدية محافظة رأس تنورة 11438 م3 من الأنقاض والنفايات والمخلفات الصلبة المتنوعة، والتي شملت مخلفات البناء ومخلفات منزلية ومجهولة المصدر، خلال 30 يوما بمواقع وأحياء متعددة بالمحافظة خلال حملاتها داخل الأحياء السكنية والشوارع؛ بهدف تعزيز النظافة العامة ومعالجة التشوه البصري وتحسين المشهد الحضري.

وأوضح رئيس بلدية المحافظة م. صالح القرني أن إدارة الخدمات تنفذ حملات في مختلف الأحياء والمواقع بالمحافظة لإزالة المخلفات المتناثرة والمحدثة من بعض مخلفات المنازل والمقاولين ومجهولة المصدر، للحفاظ على النظافة العامة والذوق العام وإزالة التشوه البصري.


وأكد م. القرني أن الحملة نفذتها 5 فرق مكونة من 192 عاملًا، خلال شهر واحد، وقامت برفع 8838 مترًا مكعبًا من الأنقاض و2656 مترًا مكعبًا من النفايات والأنقاض المختلفة من الشوارع والأحياء السكنية، ضمن نطاق خدمات البلدية المقدمة للمجتمع من أجل تحقيق الإصحاح البيئي، وتعزيز عناصر التنظيم والتجميل بالمحافظة، وإزالة مظاهر التشوه البصري.

تصرفات غير مسؤولة

وأشار إلى أن تلك المخلفات تأتي نتيجة قيام البعض بأعمال غير مسؤولة، والتي تتمثل في رمي الأنقاض والمخلفات في مواقع متعددة دون مراعاة لما تسببه من تشويه للمظهر العام، والتي قد تتسبب بالتلوث البيئي أيضًا، مؤكدًا أن الحملة تأتي استمرارًا لجهود البلدية في المحافظة على البيئة. ولفت القرني إلى أن هذه الإزالة ورفع المخلفات تمت من 8 أحياء بمحافظة رأس تنورة. وأشار إلى أن البلدية تهمّها النظافة العامة وإبقاء المحافظة برّاقة تخلو من المخلفات بجميع أنواعها، وكذلك التلوث البصري بأنواعه المتعددة.

إجراءات احترازية

وقال م. القرني إن هذه الأعمال تأتي ضمن الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها البلدية مؤخرًا لمحاربة فيروس «كورونا»، وفق تعليمات وزارة الشؤون البلدية والقروية؛ للتأكد من تطبيق القرارات والتدابير الوقائية، ويأتي ذلك بمتابعة من معالي أمين المنطقة الشرقية، موضحًا أن عمليات التعقيم والتطهير لمكافحة انتشار فيروس كورونا مستمرة في أرجاء المحافظة وبالخصوص أماكن النفع العام والأسواق المتوزعة وعلى الدوام، والذي يضمن تواجد أماكن صحية ونظيفة. كما أن عمليات المراقبة والمتابعة لتطبيق أنظمة هذه الفترة مستمرة من جهاز البلدية، وتطبيق نظام الجزاءات بحق المخالفين.

تعاون المواطنين والمقيمين

وحث م. صالح القرني كافة المواطنين والمقيمين على التعاون مع البلدية بعدم رمي المخلفات بشكل عشوائي ووضعها بالمواقع المخصصة لها. وأكد على الجميع ضرورة الإبلاغ عن أي ملاحظات حول الخدمات، بما يضمن جودة العمل ومواصلة العطاء. كما دعا إلى ضرورة التماشي مع القرارات والإجراءات للتصدي لفيروس كورونا.

المزيد من المقالات
x