«المقدم» يخفض رطوبة الساحل الشرقي

«المقدم» يخفض رطوبة الساحل الشرقي

تنخفض الرطوبة اليوم في السواحل الشرقية، وتكون في معدلاتها الأدنى خلال هذه الفترة، وتصادف دخول المنزلة الثالثة بفصل الربيع، التي يستدل عليها بنجم «المقدم» في مطلع شهر أبريل، الذي يبعد عن الأرض بحوالي خمسين سنة ضوئية، ويقترن هذا التوقيت بفصل الربيع بشكل تقريبي، وفقا لموروث حسابات الأنواء المرتبطة بالطوالع النجمية، حيث تتغير أحوال الطقس غالبا، في المرحلة الانتقالية فصليا، علاقة بالعوامل المصاحبة لحركة المنخفضات الجوية، ودون تأثير للنجم في المناخ.

وبحسب الفلكيين فإن رأس التوأم، المقدم «Castor» يعد واحدا من ألمع نجوم السماء، ويتكون من 6 نجوم، فيما يبدو للعين المجردة كما لو كان نجما واحدا، وموقعه في كوكبة «التوأمان» بين كوكبتي الثور والسرطان، التي تجمع رأس التوأم، المؤخر «pollux»، ومن الظواهر الطبيعية التي تتكرر في أيام منزلة المقدم، المسماة أيضا «الحميم الثاني»، أن يكون الارتفاع في درجات الحرارة مع طول النهار، وهبوب الرياح المثيرة للغبار، إضافة إلى زيادة فرص نزول الغيث.
المزيد من المقالات
x