(يويفا) يؤجل مباريات يونيو الدولية واستمرار تعليق دوري الأبطال والدوري الأوروبي

(يويفا) يؤجل مباريات يونيو الدولية واستمرار تعليق دوري الأبطال والدوري الأوروبي

الأربعاء ٠١ / ٠٤ / ٢٠٢٠
أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) اليوم الأربعاء عن تأجيل جميع المباريات الدولية المقرر إجراؤها في يونيو القادم بالإضافة لتعليق منافسات قارية أخرى مثل دوري أبطال أوروبا بسبب أزمة فيروس كورونا المستجد(كوفيد 19-).

وذكر يويفا في بيان "تم تأجيل جميع مباريات المنتخبات الوطنية للرجال والسيدات المقرر اقامتها في يونيو 2020 حتى إشعار آخر. وهذا يشمل مباريات الملحق لبطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2020) والمباريات المؤهلة لبطولة أوروبا 2021 للسيدات".


أضاف الاتحاد الأوروبي "تبقى جميع مسابقات يويفا الأخرى ، بما في ذلك المباريات الودية الدولية ، مؤجلة لأجل غير مسمى".

ويأتي هذا البيان بعد أن ناقشت الاتحادات الأعضاء الـ 55 في الاتحاد الأوروبي لكرة القدم جدول المباريات القارية المستقبلية خلال مؤتمر جرى عبر دائرة تليفزيونية مغلقة (فيديو كونفرانس) بالإضافة لاجتماع آخر عقدته اللجنة التنفيذية ليويفا أيضا.

وأفادت محطة (زد دي إف) التليفزيونية الألمانية وصحيفة (جارديان) البريطانية أنه من الممكن أن يتم تعليق بطولتي دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي حتى يوليو القادم على الأقل بسبب الفيروس، الذي أودى بحياة الآلاف في مختلف أنحاء العالم.

وقرر يويفا في وقت سابق تعليق مباريات دوري الأبطال والدوري الأوروبي لأجل غير مسمى، حيث كان من المقرر أن تجرى لقاءات الإياب لدور الستة عشر في المسابقتين الشهر الماضي، فيما ذكرت تقارير أن هناك خطة لاستئناف فعاليات البطولتين في يوليو، حتى تكون الفرصة مواتية أمام بطولات الدوري المحلية المعلقة أيضا بالعودة مرة أخرى في يونيو المقبل.

وكان يويفا أرجأ المباريات الفاصلة المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأوروبية والمباريات الودية الدولية، التي كان من المقرر إجراؤها في نهاية مارس الماضي إلى بداية يونيو "رهناً بتقييم الوضع".

وسبق أن قرر يويفا تأجيل (يورو 2020)، المقرر إقامتها في 12 دولة، لتجرى خلال شهري يونيو و يوليو من عام .2021

ومازالت كيفية التعامل مع انتقالات اللاعبين، التي تم الاتفاق على بعضها بالفعل لتصبح سارية في الأول من يوليو المقبل، وهو الموعد الذي كان محددا لبدء الموسم الجديد قبل توقف معظم الدوريات الأوروبية الآن، مطروحة للنقاش من جانب مجموعة عمل تابعة للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) حاليا.

كما أعلن يويفا أنه ستكون هناك مرونة جديدة بشأن تراخيص الأندية ومسائل اللعب النظيف المالي بالنظر إلى جائحة فيروس كورونا، التي أصابت النشاط الكروي بالشلل التام في مختلف أنحاء العالم تقريبا.

وكشف يويفا أن لجنته التنفيذية أيدت اقتراح منح الاتحادات الأعضاء مزيدا من الوقت لاستكمال عملية ترخيص كل ناد حتى يتم إعادة تعريف عملية القبول في مسابقات يويفا للأندية الموسم المقبل".

وأوضح يويفا "نتيجة لتزايد الغموض الناتج عن الأحداث غير العادية الجارية ، قررت اللجنة التنفيذية أيضًا تعليق أحكام ترخيص النادي التي تتعلق بإعداد وتقييم المعلومات المالية المستقبلية للأندية".
المزيد من المقالات