المحتوى المنشور بترخيص من الشريك التجاري. صحيفة وول ستريت جورنال

الشركات الجديدة تقفز إلى سوق تصنيع الأقنعة

مع انتشار فيروس كورونا

الشركات الجديدة تقفز إلى سوق تصنيع الأقنعة

الاثنين ٣٠ / ٠٣ / ٢٠٢٠

«نريد شراء 500 مليون قناع وجه آخر على مدار الـ 18 شهرا القادمة».. وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية

4 أضعاف.. معدل الزيادة في الطلب على شراء الأقنعة الطبية العادية والفائقة بسبب أزمة فيروس كوفيد - 19

يؤدي ارتفاع الطلب على المستلزمات الطبية إلى نفاد الإمدادات الموجودة بسرعة، مما يمنح رواد الأعمال المتخصصين في صناعة تلك المستلزمات فرصا غير موجودة عادة لدخول مجال ذي أرباح مضمونة.

وخلال الفترة الحالية، تحاول المزيد من الشركات الدخول في مجال صناعة الأقنعة الطبية، حيث تتجه المستشفيات والمسئولون للحصول على معدات وقائية لتقديمها للعاملين الطبيين، الذين يواجهون وباء فيروس كورونا المستجد.

ومؤخرا اشترى رجال أعمال جدد معدات تصنيع الأقنعة الطبية داخل الولايات المتحدة بما فيهم رجل أعمال من تكساس، وشركة لتصنيع مستلزمات الحيوانات الأليفة في فيرجينيا، ومدير تنفيذي لمؤسسة طبية في نيويورك، وأصبحوا جميعا يشترون الآلات أو يتولون تشغيل خطوط إنتاج جديدة لعمل أقنعة الوجه الطبية بالفعل.

ومع ذلك، فإن اللاعبين الجدد في القطاع باتوا يواجهون نفس المشكلة التي تواجه صانعي القناع القدامى، وهي: نقص الإمدادات والمعدات الرئيسية.

ولا توصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية الأمريكية باستخدام الجمهور العام لأقنعة الوجه إذا كان الشخص سليما، مؤكدة أنه يجب الحفاظ على الإمدادات الطبية الموجودة للعاملين في مجال الرعاية الصحية.

وقال مسؤولو الرعاية الصحية، إن تفشي فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة يتسبب في نفاد المخزون وعدم تعويض الإمدادات المحدودة المتبقية في العديد من المستشفيات. مشيرين، إلى أن الدعم الحكومي للمؤسسات الطبية لا يواكب الطلب على تلك المستلزمات.

وفي هذا الإطار، ضاعفت شركة ثري إم 3M إنتاج أقنعة الوجه (إن 95/‏ N95) وهي تنتج الآن 1.1 مليار قناع سنويا، بما في ذلك 400 مليون قناع في الولايات المتحدة وحدها.

وقال نائب الرئيس الأمريكي مايك بنس Mike Pence عن رواج قطاع تصنيع الأقنعة يوم الخميس الماضي: «نشهد زيادة كبيرة في الإنتاج».

وتعتبر أقنعة N95 التي تقوم بتصفية 95 % من الجسيمات الدقيقة، هي الأكثر قدرة على منع مرتديها من الإصابة.

وعادة ما يتم ارتداء الأقنعة الجراحية، التي تعد أبسط وأرخص، لمنع مرتديها من نشر الأمراض، وكلا النوعين من الأقنعة بات مطلوبا بشدة من قبل العاملين في مجال الرعاية الصحية.

وعادة ما يتم بيع أقنعة N95 للمستشفى بسعر يبلغ أقل من دولار واحد، على الرغم من ارتفاع الأسعار في السوق المفتوحة بسبب النقص.

وتريد الشركات الصغيرة زيادة الإنتاج أيضا، حيث أضافت نيلسون لابوراتوريز Nelson Laboratories، وهي شركة يقع مقرها في سولت لايك سيتي وتقوم بإجراء اختبارات الجودة على الأقنعة، ساعات عمل جديدة في عطلة نهاية الأسبوع لتلبية الزيادة التي بلغت 4 أضعاف الطلب المعتاد من عملاء جدد على منتجات الشركة.

وقالت سارة سميت Sarah Smit، مدير العمليات في نيلسون لابوراتوريز: «إننا نستقبل الكثير من العملاء الجدد الذين يحاولون سد الثغرات الموجودة في سوق الأقنعة الطبية الآن».

وفي نفس الصدد، قال ديفيد لينارز David Lennarz، رئيس شركة ريجسترار Registrar Corp ومقرها هامبتون، والتي تساعد الشركات المصنعة على سد طلبات في احتياجات مؤسسات الرعاية الصحية الأمريكية، إنه يتعامل أيضا مع قفزة جديدة في الأعمال، كما قالت وزارة الصحة والخدمات الإنسانية الأمريكية إنها تريد شراء 500 مليون قناع وجه آخر على مدار الـ 18 شهرا القادمة، كجزء من محاولة لتحفيز الشركات على تصنيع المزيد من الأقنعة محليا.

وفي السنوات الأخيرة، انتقل إنتاج الأقنعة والمستلزمات الطبية الأخرى إلى حد كبير للصين، كما دعم المسؤولون الصينيون زيادة الإنتاج مؤخرا لمحاربة فيروس كوفيد-19 الذي ظهر لأول مرة هناك في أواخر العام الماضي.

وقال رونالد روبن Ronald Reuben، الرئيس التنفيذي لمجموعة ميديكوم Medicom Group ومقرها مونتريال، والتي عززت إنتاج الأقنعة عبر منشآتها في الصين وفرنسا وولاية جورجيا: «لا يكفي تخزين البضائع الواردة من الخارج فقط. من المهم جدا أن يكون لديك إنتاج محلي خاص بك أيضا».

وهناك بعض المكونات الهامة في الأقنعة عالية الجودة، مثل البولي بروبلين غير المنسوج، وهي: «شبكة كثيفة من الألياف التي تعمل كمواد ترشيح أولية»، لا تزال غير متوفرة.

ويقول جيفري لومين Jeffrey Lumen، مدير المبيعات في شركة تصنيع مستلزمات إضاءة تريد هي الأخرى البدء في صنع الأقنعة، إن أكثر من مورد أخبروه أنه فات الأوان لتأمين تدفق ثابت من البولي بروبيلين غير المنسوج. ويعتقد أنه لن يكون قادرا على تأمين إمدادات كافية للبدء في تصنيع الأقنعة إلا في غضون بضعة أشهر.

ومؤخرا تقدمت شركته التي تحمل اسم الهامبرا Alhambra ومقرها كاليفورنيا، بطلب للحصول على قرض بقيمة 500 ألف دولار لبدء إنتاج الأقنعة الطبية، وقدمت طلبا للحصول على آلة تصنيع، ولكنه غير متأكد من موعد وصولها.

وقال لومين: «علينا أن ننتظر في الطابور، فهناك الكثير من الأشخاص الذين يطلبون ذلك أيضا».

وقالت شركة نون ووفين كونفيرتينج ماشينري إن سي إم NCM Nonwoven Converting Machinery Co. ومقرها تايوان، إن الآلات التي تصنعها لقطع وفلترة المرشحات المطلوبة للأقنعة في حالة توقف لمدة ستة أشهر على الأقل.

وقال ممثل لشركة توبر رانك ماشينري تي أر إم TRM-Top Rank Machinery Inc.، وهي شركة أخرى لصناعة آلات إنتاج الأقنعة ومقرها تايوان، إنه لن يتم تنفيذ الطلبات الجديدة لمدة 90 يوما على الأقل.

وتمكن مايكل هوبارد Michael Hubbard من طلب آلة واحدة لبدء صناعة الأقنعة، ولكن فقط بعد ارتفاع الأسعار. وقال إن المعدات التي كانت تباع عادة مقابل 30 ألف دولار يصل سعرها الآن إلى 100 ألف دولار.

وتوصل هوبارد إلى فكرة إنشاء مصنع لصنع الأقنعة في فبراير الماضي بعد سماعه عن نقص المعدات الطبية في آسيا. وقال إنه سينفق مع العديد من الشركاء ما يصل إلى 3 ملايين دولار لبدء شركة تكساس ماسكTexas Mask Inc لبدء التصنيع، ومن المقرر أن تصل آلة صنع الأقنعة الخاصة به إلى مصنعه المستأجر حديثا في شمال تكساس الأسبوع المقبل بعد أن يتم شحنها من الصين.

وقال: «عندما يكون لديك هذه الأنواع من الأحداث الطارئة، تتواجد بعض الفرص التي لا تكون متاحة عادة».

أيضا تريد شركة يو- بلاي الأمريكية U-Play USA LLC، التي تصنع مستلزمات للقطط والكلاب في مصنع بفيرجينيا بيتش البدء في صنع الأقنعة أيضا.

وقال الرئيس التنفيذي بي كيو يان BQ Yan إن الشركة، وهي فرع من شركة يو بلاي الصينية، تريد جلب فنيين من الصين للمساعدة في تشغيل خط الأقنعة الطبية الجديد، ولكن قد يكون ذلك معقدا بسبب حظر دخول غير الأمريكيين الذين سافروا إلى الصين المفروض حاليا.

وقال «يان»: «يمكننا تشغيل خط الإنتاج الجديد خلال أسبوع واحد فقط».

على الجانب الآخر قال المسئولون عن شركة سترونج مانوفاكتويرز Strong Manufacturers ومقرهم بوفالو، نيويورك، إنهم كانوا يخططون بالفعل لبدء إنتاج أقنعة في الولايات المتحدة، بسبب التوترات التجارية بين بكين وواشنطن، التي جعلت بعض هذه الواردات من الصين أكثر تكلفة.

وتمتلك الشركة ثلاث ماكينات لصنع الأقنعة في شارلوت بولاية نورث كارولاينا، لكن المواد الخام التي تحتاجها الشركة تأتي من ووهان، مركز التصنيع الرئيسي الذي كان أيضا مركز تفشي المرض في الصين. وعلقت المؤسسة أعمالها هناك في وقت سابق من هذا العام بعد إغلاق المنطقة لاحتواء مرض.

وقال ألان باجليور Alan Bagliore، الرئيس التنفيذي للشركة، «نحن نبحث الآن في جميع أنحاء العالم عن مواد التصنيع».

وتخطط الشركة لتصنيع ما يصل إلى تسعة ملايين قناع شهريا في ولاية كارولينا الشمالية بمجرد العثور على إمدادات من مادة البولي بروبيلين غير المنسوج ومواد أخرى. وحتى ذلك الحين، كانت معدات صنع الأقنعة الخاصة بالشركة متوقفة.

وقال تشارلز فاتورا Charles Fatora، رئيس المشتريات العالمية في الشركة: «نحن نسعى جاهدين للحصول على المواد الخام في الولايات المتحدة، وإلا سيكون كل ما نفعله هو تشغيل الآلات والتحديق بها دون إنتاج».
المزيد من المقالات