عاجل

التحالف يضرب مواقع «باليستي» الحوثي في صنعاء

استمرار الغضب ضد الميليشيات.. والإدانات الدولية تتواصل

التحالف يضرب مواقع «باليستي» الحوثي في صنعاء

شنت مقاتلات التحالف عدة غارات على مواقع عسكرية في محيط العاصمة صنعاء مستهدفة أهدافا عسكرية للميليشيا الحوثية.

وأعلن تحالف دعم الشرعية باليمن في بيان أمس الإثنين، بدء عملية عسكرية نوعية تهدف إلى تحييد وتدمير الخطر الباليستي والقدرات النوعية لميليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران، والتي تهدد حياة المدنيين.


قصف مواقع

وهز دوي انفجارات عنيفة صنعاء، إثر الغارات التي شنتها مقاتلات التحالف.

ونقلت وكالة الأنباء الألمانية، عن شهود قولهم إن مقاتلات التحالف شنت ثلاث غارات جوية على جبل النهدين المطل على دار الرئاسة جنوب صنعاء.

وبحسب السكان، استهدفت أربع غارات أخرى الكلية الحربية، شمال صنعاء، وحلقت مقاتلات في أجواء صنعاء بشكل مكثف.

إجراءات صارمة

وأكد التحالف أمس، استمراره باتخاذ الإجراءات والوسائل الحازمة والصارمة ضد انتهاكات الميليشيات المتعمدة باستهداف المدنيين.

وشدد على اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية لحماية المدنيين من أي أضرار جانبية.

يأتي هذا بعد أن أطلقت ميليشيات الحوثي صواريخ باليستية مساء السبت باتجاه الرياض وجازان.

وأعلن المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي إثر الغارات، أن قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي اعترضت ودمرت صاروخين باليستيين أطلقتهما الميليشيا الحوثية الإرهابية من صنعاء وصعدة باتجاه الأعيان المدنية والمدنيين بالمملكة.

إدانات دولية

واستمر الغضب العربي والدولي ضد محاولة ميليشيا الحوثي استهداف مدينتي الرياض وجازان بإطلاق صاروخين باليستيين.

وأدانت بريطانيا هجمات ميليشيا الحوثي على مناطق مدنية بالرياض وجازان، مؤكدة أنها تقوض جهود السلام.

بدورها أدانت مصر في بيان صادر عن وزارة الخارجية هذه المحاولة الخسيسة بأشد العبارات.

وأعرب البيان عن خالص التمنيات بسرعة الشفاء للمُصابين، مؤكدا تضامن البلاد، حكومة وشعبا، مع حكومة وشعب المملكة، ودعمها كل الإجراءات اللازمة للحفاظ على أمن واستقرار المملكة.

أجندة إيرانية

وفي السياق، طالب مختصون ومراقبون سياسيون المجتمع الدولي بضرورة التصدي لبلطجة الميليشيات الانقلابية المدعومة من النظام الإيراني.

وقال المدير التنفيذي للمركز العربي للبحوث والدراسات بالقاهرة هاني سليمان: إن الهجوم الحوثي على المملكة بإيعاز من نظام الملالي وعلى الرغم من أنه ليس الأول يأتي امتدادا لسياسة البلطجة الإيرانية في المنطقة التي تتطلب تدخلا دوليا حاسما.

وأكد الباحث بالشؤون الدولية أحمد العناني، أن الحوثيين ينفذون أجندة إيران التي تركز على زعزعة استقرار المنطقة بصفة عامة والمملكة بصفة خاصة، مبينا أن الهجوم الحوثي المتكرر يأتي في إطار هذا المخطط الإيراني إذ يصدر نظام الملالي توجيهاته لأذرعه في المنطقة لشن هجمات ضد الدول التي تتصدى لمؤامراته، وتعد المملكة شوكة في حلق النظام الإيراني الذي يدبر مؤامرت كبرى لتقسيم المنطقة.

توجيهات الملالي

وأشار الباحث بالشؤون الإيرانية هشام البقلي إلى أن الحوثي ميليشيا تابعة للنظام الإيراني ولا تتصرف إلا بتوجيهات نظام الملالي الذي خالف كافة الأعراف الإنسانية واستغل انشغال العالم بفيروس «كورونا» القاتل الذي يكتوي به أبناء شعبه وسعى لافتعال أزمات باستهداف الأراضي السعودية عبر صواريخ الخسة والندالة التي لن تثني التحالف العربي بقيادة المملكة عن الحفاظ على استقرار الأوضاع الصحية فى اليمن وإعادة البلاد لأمنها واستقرارها.
المزيد من المقالات