مخاوف من عدم تقيد مندوبي الطلبات بإجراءات الوقاية من كورونا

تشديد على ضرورة التزامهم لمنع انتشار الفيروس

مخاوف من عدم تقيد مندوبي الطلبات بإجراءات الوقاية من كورونا

تقرر التشديد على مندوبي توصيل الطلبات باتباع الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد، في الوقت الذي أكد عدد من المواطنين التزام العديد من المندوبين بهذه الإجراءات، وعدم التزام بعضهم بها؛ مما يشكل خطرا عليهم، وطالبوا بضرورة تقيد المندوبين بهذه الإجراءات.

وكان قد تم السماح لمندوبي توصيل الطلبات بالتنقل في الشوارع وكافة المواقع خلال فترة الحظر واستثناءهم من قرار الحظر الذي تم تطبيقه مؤخرا، كما يعمل المندوبون عبر التطبيقات الإلكترونية لاستقبال وإيصال الطلبات إلى المواطنين في منازلهم.


وفي جولة ميدانية لـ(اليوم) تبين أن بعض المندوبين التزموا بالإجراءات الاحترازية أثناء توصيل الطلبات، وهناك من لم يلتزم ويقومون بتوصيل الطلبات دون إجراءات احترازية؛ مما يشكل خطرا على المواطنين.

استغلال الأزمة

واشتكى عدد من المواطنين أن بعض المندوبين استغلوا هذه الأزمة، ورفعوا أسعار التوصيل، والبعض الآخر يتأخر في عملية التوصيل لوقتٍ طويل، مطالبين أن يكون هناك رقابة خاصة واخضاعهم لأسعار محددة، والزامهم جميعاً بالإجراءات الاحترازية، إضافة إلى أن يكون الدفع عبر التطبيق وذلك للحد من انتشار الفيروس عبر العملات الورقية.

نقص الأجور

وتذمر عدد من مندوبي التوصيل في إحدى الشركات بأن الشركة لا تعطيهم حقهم كاملاً بعد عملية التوصيل، حيث يتم ايداع مبلغ أقل من المبلغ الظاهر في شاشة التوصيل.

الاحتياجات الضرورية

وعلمت «اليوم» بأن قرار السماح لمندوبي التوصيل بالتنقل خلال أوقات الحظر صدر بهدف مساعدة المواطنين والمقيمين على البقاء في منازلهم؛ للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، والتيسير عليهم في الحصول على احتياجاتهم الضرورية وقت منع التجول عن طريق مندوبي التوصيل، كما تم الزام المندوبين بضرورة تنفيذ الإجراءات الاحترازية مثل لبس الكمام والقفازات ونظافة السيارة والمظهر.
المزيد من المقالات