كاميرات «حرارية» لمرتادي أسواق النفع العام بالشرقية

كاميرات «حرارية» لمرتادي أسواق النفع العام بالشرقية

شرعت أمانة المنطقة الشرقية في تركيب خمس كاميرات حرارية في أسواق النفع العام، وذلك ضمن مبادرة القطاع البلدي واستكمالا للإجراءات الاحترازية، للحد من انتشار فيروس كورونا.

وبين مصدر في أمانة المنطقة الشرقية لـ(ليوم): أن الكاميرات ترصد درجة حرارة جميع مرتادي السوق من بائعين ومتسوقين، ويمنع من الدخول من كانت درجة حرارته تزيد على 37.5 درجة ويتم تحويله لأقرب مركز صحي، وأوضح أن اجراءات تركيب الكاميرات مستمرة في الأسواق المستثناة من قرار الإغلاق.


وبدأت الفرق المختصة في تركيب أول كاميرا حرارية في سوق الخضار والفواكه المركزي بالدمام، بهدف قياس درجة حرارة المتسوقين والباعة.

ووفقا لبيان من أمانة المنطقة الشرقية أنه واستمرارا للإجراءات الاحترازية الوقائية للحد من انتشار فيروس كورونا، فقد قامت فرق الأمانة بتركيب الكاميرات الحرارية في سوق الخضار والفواكه المركزي في الدمام، ومن ثم سيتم تركيب باقي أجهزة الكاميرات في أسواق النفع العام في المنطقة، بهدف تعزيز الإجراءات الوقائية ضد الفيروس.

وأكدت الأمانة أن جهاز الكاميرا الحرارية يقوم بفحص 24 شخصا في الثانية الواحدة من المتسوقين والباعة قبل دخولهم الى السوق، وفي حال رصد أي ارتفاع لدرجة حرارة لأي متسوق أو بائع فإنه يمنع من دخول السوق ويتم إشعاره بضرورة مراجعة أقرب مركز صحي أو مستشفى، فيما قامت إدارة الأسواق بالأمانة بتخصيص مدخل رئيسي لسوق الخضار والفواكه المركزي ووضع جهاز الكاميرا الحرارية عند هذا المدخل لتتمكن من قياس درجة حرارة جميع المتسوقين والباعة، إضافة الى أنه تم توفير كمامات طبية وقفازات ومعقمات لجميع المتسوقين والباعة عند المدخل.

وشددت الأمانة على أن هذا الإجراء يأتي ضمن جهودها المتواصلة لمواجهة فيروس «كورونا» وللمحافظة على الصحة العامة للمواطنين والمقيمين ومرتادي أسواق النفع العام.
المزيد من المقالات
x