رئيس الاتحاد الإيطالي يرفض الإقرار بانتهاء موسم الدوري

رئيس الاتحاد الإيطالي يرفض الإقرار بانتهاء موسم الدوري

الخميس ٢٦ / ٠٣ / ٢٠٢٠
رفض جابرييلي جرافينا رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم أن يقر بانتهاء موسم دوري الدرجة الأولى بسبب تفشي فيروس كورونا، وقال إن المسابقة قد تمتد إلى يوليو تموز وأغسطس آب إذا اقتضى الأمر.

وشهدت إيطاليا وفيات أكثر من أي دولة أخرى بسبب فيروس كورونا، وتُظهر أحدث أرقام وفاة 7503 أشخاص من العدوى في حوالي شهر فقط.

وأظهرت منطقة لومباردي الشمالية، وهي الأكثر تضررا حتى الآن، تراجعا في عدد الوفيات والإصابات الجديدة في احصاءات أمس الأربعاء، مما يزيد من الآمال بأن تفشي الفيروس ربما يتباطأ في بؤرته الرئيسية.

لكن التفاؤل يشوبه الحذر في ظل تحذيرات تأتي من الجنوب حيث تقل العدوى والوفيات بشكل كبير لكنها تزيد بصورة منتظمة.

وتوقفت منافسات الدوري الإيطالي منذ التاسع من مارس آذار وأصيب لاعبون من أندية عديدة بالفيروس.

وقال جرافينا في مقابلة مع راديو مارتي "لا أستسلم بسهولة. طالما هناك فرصة، سأحتفظ بأمل استئناف المسابقة.

"أدرك أن التفكير في تاريخ شيء سابق لأوانه، لكن علينا التحلي بالإيجابية أيضا من أجل صحة الإيطاليين وأن نأمل في انتهاء هذا الموقف بأقصى سرعة".

ولا تزال هناك 12 جولة متبقية في الدوري بالإضافة للعديد من المباريات المؤجلة وتوقع جرافينا أن المسابقة بحاجة إلى 45 أو 60 يوما لتكتمل.

وقال "إذا حصلنا على شهر في يوليو وأغسطس، قد يكون هذا هو الوقت المناسب".

كما ساند جرافينا اقتراحا تم طرحه في وقت سابق بإقامة جولة فاصلة لتحديد بطل الدوري إذا لم يكن هناك ما يكفي من الوقت لاستكمال الجدول الأصلي، وقال إنها قد تكون فكرة مثيرة للاهتمام للمستقبل.

وأضاف "اقترحت ذلك فقط كقارب نجاة. لكن في المستقبل سنعمل على ذلك، وبالنسبة لي هي فكرة مثيرة وأتمنى في يوم ما تطبيقها حتى يحصل الدوري الإيطالي على مزيد من الاهتمام".