أرقام قياسية لشيخ أندية الأحساء بدوري الثانية

أرقام قياسية لشيخ أندية الأحساء بدوري الثانية



وسط تكتم شديد ومقل للظهور الإعلامي، ما زال نادي هجر يعيش حالة الانتعاش والهيمنة، متربعا على المركز الأول في مسابقة الدوري السعودي لكرة القدم للدرجة الثاني، متصدرا لمجموعته بست وأربعين نقطة، بفارق جيد عن أقرب منافسيه، جميع العشاق والمتيمين بهذا الكيان لم يتركوه لحظة منذ هبوطه إلى دوري الدرجة الثانية، ولعل الصمت الذي يعيشه نادي هجر هو من أثر المعاناة والصدمة القوية التي تلقاها النادي الموسم الماضي التي كانت كفيلة بأن تكتفي إدارة النادي فقط بالعمل لصالح النادي لإعادته للواجهة من جديد، هذا الكيان الذي لا طالما كان حديث الناس في المجالس الإحسائية، اليوم يغيب عن المشهد، ولكن ربما تكون انتفاضة بطل، مصححا أخطاء الأعوام المنصرمة، فقد شاهدنا بداية الموسم جملة من التعاقدات الفنية، وأيضا جملة كبيرة من اللاعبين، كل هذا ساهم في النتائج الحالية للفريق من بداية موسمه إلى هذه اللحظة.



هجوم ساحق

أرقام قياسية يحققها شيخ الأندية الأحسائية «هجر» على مستوى التهديف نجد انه يسجل سبعة وثلاثين هدفا كأقوى خطوط الهجوم في الدوري، في المقابل استقبل فقط خمسة أهداف كأقوى خط دفاع رادع للخصوم، وحتى على مستوى اللاعبين نجد انه يملك حارسا لديه معدل كلين شيت الأفضل على مستوى دوري الثانية بأربع عشرة مباراة، كل هذا صنعه نادي هجر في دوري الثانية نموذجيا واقعيا رقميا.

سلسلة انتصارات

سطر فريق هجر موسمه المميز بانتصارات متتالية ليكون واحدا من أفضل المواسم التي يلعبها، فلم يتعرض للخسارة طيلة ثماني عشرة مباراة لعبها في دوري الدرجة الأولى ومحققا ثمانية عشر انتصارا فيما تعرض للتعادل في أربع مناسبات كانت في ديربي الأحساء ذهابا وإيابا، وكذلك أمام فريق الساحل ذهابا وإيابا.

سيلفا قائد الأهداف

يعد المحترف البرازيلي «رايلان برونو سيلفا» صاحب الثلاثين عاما من العناصر الفارقة في خارطة الفريق خاصة على المستوى التهديفي حيث تمكن من هز الشباك عشر مرات ومتربعا في المركز الثاني في قائمة الهدافين لدوري الدرجة الثانية، فيما يحتل مواطنه «أنطونيو أدريانو باردال» و«راشد السالم» المركز الثاني في قائمة هدافي فريق هجر برصيد خمسة أهداف.

3 نقاط تبث الأفراح

يحتاج الفريق الهجراوي لثلاث نقاط من أربعة لقاءات متبقية من موسم الدوري السعودي للدرجة الأولى، يتأمل محبو هجر تحقيق الفوز في واحدة منها أو التعادل في ثلاثة لقاءات أو خسارة صاحب المركز الثاني في أحد لقاءاته الأربعة المتبقية.

سر نجاح هجر

كشف لاعب هجر السابق وأحد لاعبي الجيل الذهبي أحمد الملحم عن سر تفوق الفريق في الموسم الحالي وقال: «أولا الاستقرار الإداري خاصة بعد هبوط الفريق من الدرجة الأولى إلى الدرجة الثانية، فقد استمرت إدارة حمد العريفي في قيادة دفة النادي ودعمها للفريق ماديا ومعنويا، ثانيا على استمرار الجهاز الإداري للفريق السابق بتواجد اللاعب السابق مشعل السعيد ومدير الاحتراف فؤاد المسلم، ثالثا وفقت الإدارة في جلب جهاز فني مميز بقيادة المدرب محمد العياري الذي كانت له تجارب سابقة في بعض الأندية السعودية، رابعا إقامة معسكر تدريبي للفريق في مدينة الإسكندرية لعمل تجانس وتفاهم بين اللاعبين خاصة مع انتقال أكثر من اثني عشر لاعبا من الفريق وأبرزهم حسن الحربي وفيصل الجمعان وعبدالله اليوسف وعبدالله عثمان.

وعن إمكانية تحقيق هدف الصعود قال: «الفريق لا يزال في الصدارة بستة وأربعين هدفا وبفارق نقطي مميز عن صاحب المركز الثاني فريق الساحل صاحب الست والثلاثين نقطة وصاحب المركز الثالث الأخدود بأربع وثلاثين نقطة ومتبق أربع جولات فقط من أجل الصعود، فهي مسألة وقت للدرجة الأولى، الفريق يقدم مستويات مقنعة وجيدة، فالجهاز الفني استطاع أن يقدم فريقا شابا منهم حسن المحمد وسعيد الدحيلان وراشد السالم مع بعض لاعبي الخبرة مثل حسن الصندل والصولان وخالد العبود مدعوما باللاعبين البرازيليين ريلان وادريانو، فالفريق يسير بخطى ثابتة للعودة للدرجة الأولى ومتبق اربع جولات، فقط يحتاج ٤ نقاط للصعود». واختتم الملحم حديثه لـ«اليوم» قائلا: مع الدعم المادي والمعنوي من إدارة الفريق خاصة استمرار مكافآت الفوز التي تقدمها إدارة النادي بعد كل مباراة مباشرة وفي غرفة اللاعبين ستكون دافعا قويا للاعبين في بقية المباريات، كل هذا سيجعل عودة الفريق قريبة جدا لدوري الدرجة الأولى بعد عودة المباريات بإذن الله من جديد.

الروح والإصرار

من جانبه تحدث لاعب نادي هجر وأحد لاعبي الجيل الذهبي عبدالعزيز الضويحي وقال: يسير فريق هجر بصورة مميزة لتحقيق هدفه الذي بلا شك يعد من الأهداف ذات المدى القصير ومتمثلا في الصعود والعودة إلى الدوري الدرجة الأولى في الموسم الحالي.

وعن إمكانية تحقيق الصعود إلى دوري الدرجة الأولى قال: كيف لا وهو من حقق ستا وأربعين نقطة من أصل ثماني عشرة مباراة بلا هزيمة، حيث فاز في أربع عشرة مباراة وتعادل في أربع مباريات متربعا على صدارة المجموعة الأولى في دوري الدرجة الثانية وبفارق عشر نقاط عن أقرب منافسيه، ونتائجه الجيدة وتفوقه في مجموعته تعود بالمقام الأول للفروقات التي يتمتع بها هجر على منافسيه في دوري الثانية من حيث الخبرة والتمرس والعناصر المحلية والاجنبية وروح التعويض والاصرار من أجل العودة مجددا إلى دوري الدرجة الأولى. واختتم الضويحي حديثه لـ «الميدان» قائلا: يجب أن لا ننسى عمل الإدارة والجهازين الفني والإداري وعودة الجماهير لمدرجات شيخ الأندية، ولعلي أهمس في اذن الهجراويين جميعا الذين يحتاجون ثلاث نقاط من أصل اثنتي عشرة نقطة متبقية ويعلنون صعودهم بأن لا يركنوا لما عملوه بل عليهم مواصلة حصد النقاط والحفاظ على الصدارة وبلا هزيمة.

بغداد.. سقوط 3 مقذوفات داخل المنطقة الخضراء 

«الأرصاد»: رياح مثيرة للأتربة على عددٍ من محافظات مكة المكرمة

كورونا يحاصر انجلترا.. وجونسون يشجع العمل من المنزل

الأقل خلال شهر.. إصابات كورونا تتراجع في الهند

الصين تسجل 6 حالات جديدة بـ«كوفيد-19»

المزيد

الحبس والغرامة لمن يهين علم المملكة أو أي دولة صديقة

أمير الشرقية: القطاع الخاص عنصر محوري في التنمية السياحية

«العواد»: التنظيم الموحد لبيئة العمل يحقق المساواة

الواصل: المملكة أنشأت لجنة وطنية واستحدثت قوانيين لحماية "الملكية الفكرية"

الهند تسجل انخفاضا طفيفا في الإصابات بكورونا

المزيد