الصحة العالمية لـ"اليوم": إصابة المتعافين مرة أخرى واردة

الصحة العالمية لـ"اليوم": إصابة المتعافين مرة أخرى واردة

الخميس ٢٦ / ٠٣ / ٢٠٢٠
قال د. سامبا صو، أحد المبعوثين الستة الخاصين حول فيروس «كورونا» المستجد «COVID-19»، من قبل منظمة الصحة العالمية، في مداخلة صحفية عن بعد، إن هناك احتمالًا أن يُصاب المتعافى من الفيروس، مرة أخرى، ولكن لا يوجد إثبات علمي على ذلك.

وأضاف: «سمعنا أن هناك حالات في الصين، أصيبت مرة أخرى، ولكن علميًا لا نعلم إن كان جسم الإنسان يصاب به مجددًا، فهو ليس كالإنفلونزا العادية التي تعود لتصيب الإنسان عدة مرات، ولكن هناك مؤشرات أنه قد تحدث الإصابة بعد التعافي».


وأشار إلى أنه لا يمكن مقارنته بفيروس «إيبولا»، الذي انتشر في دول كانت ذات إمكانات محدودة، بينما كورونا ظهر في الدول الأكثر ثراءً وتقدمًا في العالم. وأشاد د. سامبا صو بالجهود التي تتخذها الحكومات في سبيل مواجهة انتشار الفيروس، مؤكدًا أن الوعي المجتمعي هو الوسيلة الأهم، فلا يوجد وزير أو مسؤول في العالم يمكنه أن يواجه الأمر بمفرده.

ونوه بأن قرارات إغلاق الحدود بين الدول، ومنع التجول، تعتبر من أهم سبل الحد من انتشار هذا الوباء، ولعل هذا كان السبب الذي جعل إيطاليا تصل إلى ما وصلت إليه اليوم.

وعما إذا كان الفيروس يتأثر بدرجات الحرارة، ذكر د. سامبا أنه من المبكر جدًا التأكد من ذلك، فالبلاد الأكثر برودة، تنتشر فيها الحالات، ولكن هناك حالات تنتشر في البلاد ذات درجات الحرارة العالية أيضًا، مع إمكانية أن تؤثر درجات الحرارة على مدة بقائه حيًا.
المزيد من المقالات