"البيت الأزرق" يبحث الاستجابة لاستغاثة ترامب 

"البيت الأزرق" يبحث الاستجابة لاستغاثة ترامب 

الأربعاء ٢٥ / ٠٣ / ٢٠٢٠
قالت السلطات في كوريا الجنوبية اليوم الأربعاء إنها تبحث ما إذا كان لديها مخزون كاف من أجهزة الكشف عن فيروس كورونا لتوسيع صادراتها للولايات المتحدة بعد أن طلب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب المساعدة.

جاء طلب ترامب في اتصال هاتفي في وقت متأخر أمس الثلاثاء مع الرئيس مون جيه-إن الذي قال إن سول ستقدم أقصى قدر ممكن من الدعم إذا كانت هناك معدات احتياطية طبقا لما ورد في بيان أصدره البيت الأزرق في كوريا الجنوبية.


وقالت جيونج إيون كيونج، رئيسة المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، للصحفيين "استطعنا حاليا تأمين كمية ومخزون من أجهزة الاختبار يكفيان للاستخدام المحلي، لكن لا بد أن أتحقق أكثر من مدى توافر كميات إضافية للتصدير".

يأتي هذا في وقت تشهد فيه الولايات المتحدة انتشارا سريعا لفيروس كورونا المستجد في عدد من الولايات حيث تُرصد آلاف من حالات الإصابة يوميا، وهي تطورات دفعت سول أيضا إلى أن تعلن اليوم الأربعاء أنها ستشدد الرقابة في منافذها الحدودية بالنسبة للمسافرين القادمين من الولايات المتحدة.

وقالت جيونج إن كوريا الجنوبية لديها القدرة على إجراء ما يصل إلى 20 ألف اختبار يوميا.

وقالت شركة سيجين الكورية الجنوبية، وهي الشركة الوحيدة المدرجة في البورصة ضمن الشركات الخمس المعتمدة لصنع أجهزة اختبار فيروس كورونا المستجد، اليوم الأربعاء إنها توفر بالفعل 70 إلى 80 في المئة من الأجهزة المستخدمة في إيطاليا والولايات المتحدة. ورفضت تحديد العدد.

وقالت جيونج أيضا إن كوريا الجنوبية تلقت طلبات من نحو عشر دول للحصول على أجهزة اختبار للفيروس ودعم آخر لكنها رفضت تحديد هذه الدول. وقالت الحكومة إنها صدّرت بعض الأجهزة للإمارات وتجري محادثات مع دول أخرى.
المزيد من المقالات
x