محطات الوقود بالشرقية خالية.. بالالتزام و«الحرص»

توفير كافة الإجراءات الاحترازية بها لمواجهة «كوفيد - 19»

محطات الوقود بالشرقية خالية.. بالالتزام و«الحرص»

الأربعاء ٢٥ / ٠٣ / ٢٠٢٠
وفر أصحاب محطات الوقود بعد قرار استثناء محطاتهم من الإغلاق جميع الإجراءات الاحترازية، في الوقت الذي كثفت فيه الجهات المختصة أعمال الرقابة الدورية على المحطات وبذل كافة الجهود للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

حرص تام


وفي جولة ميدانية لـ «اليوم» تبين حرص أصحاب محطات الوقود التام على العمالة، حيث تم توفير الكمامات والقفازات لجميع العمالة، بينما هناك بعض العمالة يشتكون من أن الكميات التي وفرت لهم قليلة وغير كافية، كما تبين أن هناك حرصا تاما من المواطنين على الالتزام بالقرارات الحكومية، حيث إن محطات الوقود والطرق بشكل عام تبدو شبه خالية من المركبات، ويعمها الهدوء.

قرار صائب

وقال المواطن مشعل الصعب: حكومتنا الرشيدة - حفظها الله- تقوم بكافة الإجراءات الاحترازية دون قصور، وهذه الإجراءات مسبقة لمنع انتشار الفيروس، مضيفا: إن قرار منع التجول جاء للحد من التجمعات والمناسبات بشكل عام وهو قرار صائب، ويدل على حرص الحكومة على المواطنين، ناصحا الشباب بعدم التجمع في الاستراحات لأن ذلك سبب لانتشار الفيروس بشكل سريع.

وأضاف الصعب: هناك التزام كبير من المواطنين بعدم الخروج لغير الضرورة، حيث إن محطات الوقود والطرق تعد خالية، موضحا أنه خرج لنظافة السيارة ويحمل معه الأدوات الاحترازية كالمعقم وغيره، مفيدا بعودته فورا للمنزل وذلك وفقا للقرارات والالتزام بها، ناصحا كل من ألزمته الضرورة للخروج بأخذ الاحتياطات الاحترازية حتى لا تنتشر العدوى بين أفراد العائلة.

قرار الإغلاق

وقال رامي هشام: أرى الالتزام الكبير من المواطنين بالقرارات وذلك يعكس حبهم للوطن والقيادة الرشيدة، مشيدا بجميع الإجراءات الاحترازية التي يبدو أثرها واضحا على العاملين في محطات الوقود وجميع المحلات التي استثناها قرار الإغلاق، وقدم شكره للجهات الحكومية والصحية والرقابية على جهودهم المبذولة، موصيا جميع المواطنين بالبقاء في منازلهم وأن يحرصوا على ذلك للحد من تفشي الفيروس.
المزيد من المقالات
x