لا أعباء على «هيئة الاتصالات» من «العمل عن بعد»

بعد رفع الطيف الترددي 30 %

لا أعباء على «هيئة الاتصالات» من «العمل عن بعد»

أكد نائب رئيس لجنة الاتصالات وتقنية المعلومات في غرفة الشرقية د. خالد الذوادي، أن هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات لن تواجه أي صعوبة بسبب عمل الموظفين من منازلهم، أو دراسة الطلبة في المدارس والجامعات عن بعد، ولن يشكل ذلك عبئا عليها.

وأضاف إن المستخدم ربما يواجه بطئا في عمل بعض المواقع والتطبيقات؛ بسبب ضعف الخادم لهذا الموقع أو التطبيق، وليس بسبب الاتصالات، لافتا إلى أن البنية التحتية للاتصالات قوية، لا سيما بعد التحديثات الجديدة ودخول الألياف إلى المملكة، مما أدى إلى رفع الطاقة الاستيعابية.


وأوضح أن بعض مستخدمي التقنية الجديدة «الجيل الخامس» قد يواجهون بعض المشاكل، بسبب أن التقنية غير منتشرة، إضافة إلى أنها ليست مدعومة في جميع أجهزة الهواتف.

وأكد عضو غرفة الشرقية ورئيس لجنة الاتصالات والتقنية ناصر آل بجاش، أن البنية التحتية الرقمية في المملكة متينة، مبينا أنه تم رفع الطيف الترددي 30 % لدعم قدرة الأبراج الحالية في ظل ارتفاع الضغط على الشبكات خلال الأيام الماضية بنحو 30 إلى 40 %، وكإجراء استباقي لحاجة المشتركين في الأيام القادمة، فيما سيلبي هذا الإجراء احتياجات المجتمع بأعلى جودة وأقوى أداء مع أحدث التقنيات.

وأضاف إن نسبة وصول الألياف البصرية تبلغ 3.5 مليون منزل وخدمات الشبكة تضم 40 ألف برج في نسبة وصول للإنترنت 94 % في ضوء الاستخدام المكثف لتنفيذ أعمال التعلم عن بعد، مؤكدا نجاح كافة الجهود المبذولة وتعاون جميع الأطراف.

وأوضح آل بجاش أن رفع الطيف الترددي حتى 30 ٪، يأتي لدعم قدرة الأبراج الحالية في ظل ارتفاع الضغط على الشبكات، في ظل ظروف الوقاية من فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19» ودعما للتوجه العام من حكومتنا بالتزام الضوابط الاحترازية جاءت كل هذه المبادرات لتلبيتها.

وقال إن مبادرة «كلنا عطاء» بالتعاون بين القطاع العام والقطاع غير الربحي والقطاع الخاص، وصلت إلى تزويد الطلاب بـ 100 ألف شريحة مجانية، و30 ألف جهاز لوحي لدعم المنظومة التعليمية عن بعد، مشيرا إلى أن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وجه بمضاعفة هذا الرقم.

وأكد آل بجاش أن كل ما سبق من مبادرات ودعم وتقوية لقطاع الاتصالات، وفي ظل توجيهات سامية، يعكس مدى حرص الحكومة ووزرائها على أن تبقى المملكة سباقة ومتميزة على مستوى العالم في حماية مواطنيها وتحويل كل الصعاب إلى نقاط قوة ومحور تطور ملموس سريع عكس التأثير السلبي للفيروس على قطاع الاتصالات.
المزيد من المقالات
x