رئيس الوزراء الياباني يناقش مع باخ مصير الأولمبياد

رئيس الوزراء الياباني يناقش مع باخ مصير الأولمبياد

الثلاثاء ٢٤ / ٠٣ / ٢٠٢٠
يجري رئيس الوزراء الياباني شنزو آبي مباحثات اليوم الثلاثاء مع الألماني توماس باخ، رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، بشأن مصير دورة الألعاب الأولمبية القادمة (طوكيو 2020) في ظل الضغوط المتزايدة لتأجيل الفعاليات بسبب تفشي فيروس "كورونا" المستجد في بقاع شتى في أنحاء العالم، حسبما أفادت تقارير إعلامية يابانية.

ونقلت وكالة أنباء "كيودو" اليابانية اليوم، عن مسؤول حكومي، لم تكشف عن هويته، أنه من المنتظر أن يوضح آبي لباخ ضرورة إقامة فعاليات هذه الدورة في غضون عام واحد من موعدها الأساسي حال اتفق الاثنان على التأجيل.


ويأتي ذلك بعدما أكدت كل من كندا وأستراليا أنها لن ترسل رياضييها إلى طوكيو للمشاركة في الدورة الأولمبية حال أقيمت في موعدها المحدد،من 24 يوليو إلى التاسع من أغسطس المقبلين.

كما دعت عدة هيئات رياضية، وبينها اللجنة الأولمبية الأمريكية وبعض الاتحادات الرياضية، إلى ضرورة تأجيل الأولمبياد.

وينتظر أن تسير اللجنة الأولمبية البريطانية على نفس النهج اليوم الثلاثاء، كما كشف العديد من الرياضيين عن تأييدهم لفكرة التأجيل.

ويظل القرار النهائي بشأن مصير الدورة الأولمبية من حق اللجنة الأولمبية الدولية والمسؤولين بمدينة طوكيو، وكذلك اللجنة الأولمبية اليابانية، بصفتهم الأطراف الثلاثة التي وقعت عقود استضافة طوكيو لهذه النسخة بعدما فازت بحق الاستضافة في 2013 .

ولكن الكندي ديك باوند 77/ عاما/، نائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية، يرى أن النتيجة النهائية أصبحت حتمية في ظل تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد عالميا.

وقال باوند في تصريحات لصحيفة "يو إس ايه توداي": "بناء على المعلومات المتوفرة لدى اللجنة الأولمبية الدولية، أصبح التأجيل مقررا"، مشيرا إلى أن الخطوات التالية لم تحسم بعد ولكن كل ما يدركه أن الأولمبياد لن ينطلق في 24يوليو المقبل.

وقال باوند إنه يعتقد أن اللجنة الأولمبية الدولية ستعلن عن الخطوات التالية قريبا.

وأوضح:"ستكشف اللجنة عن هذه الخطوات على مراحل... سنؤجل فعاليات هذه الدورة الأولمبية ثم نبدأ التعامل مع التبعات المترتبة على هذا، وهي هائلة".

وينتظر أن يشارك في المباحثات بين آبي وباخ اليوم كل من يوشيرو موري، رئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد طوكيو، ويوريكو كويكي، محافظة طوكيو، وسيكو هاشيموتو، وزيرة الأولمبياد بالحكومة اليابانية.

وقال آبي أمس الاثنين إن فكرة الإلغاء ليست مطروحة، وهو ما يتفق مع رؤية اللجنة الأولمبية الدولية التي أشارت إلى أن القرار بشأن مصير الأولمبياد سيحسم في غضون أربعة أسابيع.

واعترف آبي أمس الاثنين بأنه لا يعتقد أنه من الممكن إقامة الأولمبياد في ظل هذه الظروف الحالية بسبب تفشي كورونا.

وأوضح رئيس الوزراء أمام البرلمان الياباني أمس: "إذا وجه إلي سؤال عن إمكانية إقامة الأولمبياد حاليا، سأقول إن العالم ليس في ظروف تسمح بهذا".

ومن المقرر أن تقام فعاليات الدورة الأولمبية في طوكيو من 24 يوليو إلى التاسع من أغسطس المقبلين، وتعقبها دورة الألعاب البارالمبية بطوكيو من 25 أغسطس إلى السادس من سبتمبر المقبلين
المزيد من المقالات
x