إجراءات «كورونا» تكبح ارتفاع الأسعار بالشرقية

مزارعون أكدوا ثباتها عند مستويات سابقة منذ 20 يوما

إجراءات «كورونا» تكبح ارتفاع الأسعار بالشرقية

الثلاثاء ٢٤ / ٠٣ / ٢٠٢٠
ساهمت الإجراءات الاحترازية التي تم اتخاذها مؤخرا في ثبات أسعار المنتجات الزراعية الوطنية بأسواق المنطقة الشرقية، حيث لم تتحرك هذه الأسعار في الأسواق بحسب ما أكده مزارعون، حيث أكدوا أن هذه الإجراءات كان لها دور بارز في ضبط الأسواق من خلال الحملات الرقابية المكثفة، التي قامت بها الأجهزة المختصة لمنع التلاعب في الأسعار، واستغلال البعض هذا الظرف، وحققت هذه الحملات نتائج إيجابية انعكست على ثبات الأسعار بشكل واضح.

» مبالغة وتضخيم


وأكد مزارعون ثبات أسعار المنتجات الزراعية الوطنية عند المستويات السابقة، مشيرين إلى أن الحديث عن الارتفاعات الكبيرة يحمل الكثير من المبالغة والتضخيم، لافتين إلى أن الأسعار تحركت بشكل مؤقت بعد ساعات من قرار الدولة تعطيل الدوائر الرسمية لمدة 16 يوما، لكنها عادت للمستويات الطبيعية، كما أن الزيادة تنحصر في الفواكه المستوردة التي سجلت زيادة كبيرة في العديد من الأصناف خلال الأيام القليلة الماضية.

وكانت أسعار الأسماك قد تراجعت مؤخرا بنسب متفاوتة بالمقارنة مع المستويات السعرية في الأسبوع الماضي، فيما حافظت مختلف الأسماك الممتازة على القيمة السوقية للأسبوع الثاني على التوالي.

» غزارة الإنتاج

وقال علي المرزوق «مزارع»: إن غالبية الأسعار لم تشهد زيادة منذ 20 يوما، مرجعا ذلك لغزارة الإنتاج نتيجة تزامن الفترة الحالية مع ذروة الموسم الزراعي بالمنطقة الشرقية، مضيفا: إن الإعلام يركز على الأسعار المرتفعة التي تقتصر على المنتجات المستوردة، فيما الإنتاج الوطني منخفض للغاية، كما أن غالبية المزارع عمدت لإعدام حقول الطماطم الخارجية خلال الأسبوع الجاري، نظرا لعدم القدرة على تسويقها من جانب ومن جانب آخر، بسبب انخفاض سعرها مما يجعل عملية حصدها وتسويقها مكلفا للغاية، مشيرا إلى أن غالبية المزارع بدأت تركز على الطماطم «المحمية» بالدرجة الأولى.

» المناطق الأخرى

وبدوره، أوضح عبدالحكيم المحفوظ «مزارع» أن غزارة الإنتاج واضحة بالأسواق من مختلف مزارع الشرقية الموزعة على مناطق أبو معن وطفيح وغرب مطار الملك فهد الدولي، فضلا عن استمرار تدفق الإنتاج من مناطق المملكة الأخرى مما ساهم في إبقاء الأسعار عند المستويات الطبيعية، مؤكدا أن الأسعار الحالية غير قادرة على تغطية جزء من التكاليف الإدارية.

» بيع التجزئة

وذكر حسين مدن «مزارع» أن غالبية أسعار المنتجات الزراعية مستقرة عند مستويات متدنية منذ 20 يوما تقريبا، لافتا إلى أن الارتفاعات التي يتحدث عنها الإعلام تتركز على محلات بيع التجزئة أو الفواكه المستوردة، مؤكدا أن الأسعار في سوق الدمام للخضار والفواكه لا تزال عند مستويات منخفضة، مشيرا إلى أن سعر الطماطم المحمية للجملة عند 4 - 5 ريالات للصندوق 5 كغم فيما يقدر الإنتاج اليومي 40 ألف صندوق، وسعر الباذنجان عند 3 - 4 ريالات للصندوق 4 كغم والإنتاج اليومي 18 ألف صندوق، وسعر الكوسة عند 4 ريالات للصندوق 4 كغم والإنتاج اليومي 5 آلاف صندوق، وسعر الفلفل البارد عند 10 ريالات للصندوق 5 كغم والإنتاج اليومي 5 آلاف صندوق، وسعر الملفوف 4 ريالات للصندوق 6 كغم والإنتاج اليومي 9 آلاف صندوق، وسعر الزهرة 5 ريالات للصندوق 10 كغم والإنتاج اليومي 2000 صندوق، وسعر الفاصوليا 4 ريالات للصندوق 5 كغم والإنتاج اليومي 1500 صندوق، وسعر الفلفل الحار 2 ريال للصندوق 4 كغم والإنتاج اليومي 4 آلاف صندوق.
المزيد من المقالات
x