شفاء 16 حالة من مصابي «كورونا» في المملكة

392 حالة بعد تسجيل 48 إصابة جديدة

شفاء 16 حالة من مصابي «كورونا» في المملكة

أعلنت وزارة الصحة أمس تعافي 8 حالات إضافية من المصابين بفيروس كورونا «COVID -19»، ليصل إجمالي الحالات المتعافية إلى 16 حالة.

وأشارت إلى وصول إجمالي الإصابات في المملكة إلى 392 بعد تسجيل 48 إصابة جديدة.


وأوضح المتحدث الرسمي لوزارة الصحة د. محمد العبد العالي أن بين الحالات الجديدة حالات ارتبطت بالسفر، و5 حالات لممارسين صحيين وإداريين في منشأة صحية خاصة بالرياض، وهم بدون أعراض صحية، وتم إجراء العزل، وإغلاق المنشأة احترازياً. وبقية الحالات غالبيتها كانت ناتجة عن اكتساب العدوى من خلال مخالطة لحالات سابقة، وارتبط بعضها بحضور مناسبات اجتماعية كالتجمع للعزاء واللقاءات العائلية، وهذه أمثلة مؤسفة لأثر التجمعات في نشر العدوى سواء في المنازل أو الاستراحات أو الحدائق ونحوها. وقال: أدعو الجميع إلى البقاء في منازلهم حفاظاً على صحتهم وسلامتهم.

وأوضح أن جميع الحالات لبالغين متوسط أعمارهم «43 عاما» باستثناء 14 طفلا. وأن ثلثي الحالات لسعوديين والثلث غير سعوديين. وتجاوز عدد الفحوص المخبرية 22 ألف فحص جميعها لحالات ظهرت سليمة باستثناء ما تم إعلانه من حالات مؤكدة.

وبلغ عدد الاستفسارات والاستشارات على مركز اتصال الصحة 937 بخصوص فيروس كورونا الجديد 280 ألفا.

ولفت إلى أن إجمالي الحالات المؤكدة بفيروس كورونا الجديد حول العالم بلغ أكثر من 275 ألف حالة، وبلغ عدد الحالات التي تم تعافيها 88 ألف حالة حتى الآن، كما بلغ عدد الوفيات 11400 حالة.

وكانت اللجنة المعنية بمتابعة مستجدات الوضع الصحي لفيروس كورونا اجتمعت ظهر أمس اجتماعها الحادي والثلاثين برئاسة وزير الصحة د. توفيق الربيعة، واطلعت على كافة التقارير والتطورات حول الفيروس، كما جرى استعراض الوضع الوبائي للفيروس على مستوى العالم.
المزيد من المقالات
x