216 ألفا لمساعدة أسر وأيتام «بناء» على مواجهة كورونا

216 ألفا لمساعدة أسر وأيتام «بناء» على مواجهة كورونا

الاحد ٢٢ / ٠٣ / ٢٠٢٠
استمراراً لجهود جمعية «بناء» لرعاية الأيتام بالمنطقة الشرقية في رعاية وتقديم خدماتها للأيتام وأسرهم أودعت مبلغ 300 ريال في حساب كل أسرة مستفيدة من خدماتها في خدمة جديدة أطلقت عليها «سلة وقائية» بمبلغ إجمالي وقدره 216 ألف ريال، بهدف تأمين المعقمات وأدوات النظافة والمنظفات، التي تحتاج إليها هذه الأسر ومساندة من الجمعية في الوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وأكدت الجمعية في الرسالة التي وجهتها إلى الأسر المستفيدة، أهمية اتباع تعليمات وزارة الصحة، التي تشدد على غسل اليدين بالماء والصابون وتعقيم المنزل باستمرار، والبقاء به وعدم الخروج منه إلا للضرورة القصوى حفاظاً على سلامتهم متمنية لهم دوام الصحة والعافية والوقاية من الأمراض.


وأوضح عضو مجلس الشورى مدير عام الجمعية عبدالله الخالدي، حرص الجمعية على تكثيف الدور التوعوي للأسر المستفيدة، مشيرا إلى أهمية إرسال هذه التعليمات واطلاع الأسر على كل المستجدات المتعلقة بالمرض وطرق الوقاية منه، خاصة أن الفيروس من الأمراض المستجدة والوعي له دور مهم في وقاية الإنسان منه، ولذلك حرصت الجمعية على توصيل هذه الرسائل التوعوية للأيتام والأسر المستفيدة.

وأضاف: جاء هذا الدعم بناءً على توجيهات ومساهمة رئيس مجلس إدارة الجمعية صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز وزير الدولة عضو مجلس الوزراء، الذي يحرص دائماً على مد يد العون والمساعدة للأيتام والأسر المستفيدة من خدمات الجمعية.

الجدير بالذكر، أن الجمعية تعمل على تقديم كل خدماتها بشكل إلكتروني للمستفيدين دون الحاجة لمراجعتها، كما أطلقت منتجات توعوية أبرزها مقطع فيديو موجه للمستفيدين بعنوان «لا تهون ولا تهول» من أجل التأكيد على اتباع توجيهات الحكومة ووزارة الصحة في البقاء بالمنزل والالتزام بالتعليمات.
المزيد من المقالات
x