واشنطن: الحكومة العراقية فشلت في حماية التحالف

واشنطن: الحكومة العراقية فشلت في حماية التحالف

اقترب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ووزير خارجيته مايك بومبيو من تحميل إيران المسؤولية عن هجوم صاروخي وقع في العراق الأسبوع الماضي، قُتل فيه جنديان أمريكيان وآخر بريطاني، فيما أعربت واشنطن عن خيبة أملها بفشل بغداد في حماية قوات التحالف الدولي.

وقال مسؤول كبير بالخارجية الأمريكية ليل الجمعة: إن الولايات المتحدة تشعر «بخيبة أمل شديدة»؛ بسبب أداء الحكومة العراقية فيما يتعلق بتنفيذ التزامها بحماية قوات التحالف، الذي تقوده واشنطن في البلاد.


وكانت الحكومة العراقية قد أبلغت الولايات المتحدة أن بغداد ستجري تحقيقا وافيا وتقدم للعدالة الأشخاص المسؤولين عن الهجوم الصاروخي، الذي وقع الأسبوع الماضي وأسفر عن مقتل جنديين أمريكيين وبريطاني واحد. إلى ذلك، رد ترامب على سؤال موجه إلى بومبيو بخصوص مسؤولية إيران عن الهجوم خلال مؤتمر صحفي في البيت الأبيض قائلا: ربما يجب ألا نقول (ذلك) الآن. وقال بومبيو: دعوني أعود إليكم لاحقا بشأن الإجابة عن ذلك.

وقالت وزارة الدفاع الأمريكية في الأسبوع الماضي: إن ترامب فوض الجيش الأمريكي في الرد على الهجوم، الذي وقع يوم 11 مارس.

وكانت الولايات المتحدة قد حمّلت ميليشيات مسلحة مدعومة من إيران المسؤولية عن الهجوم،

لكنها لم تقل حتى الآن ما إذا كان للقيادة الإيرانية صلة بالهجوم.

وعندما سأل صحفي بومبيو بشأن ما إذا كانت إيران مسؤولة عن الهجوم؟ تدخل ترامب قائلا: نحن نعلم الكثير.

وأضاف بومبيو: أوضحنا أن الميليشيات في العراق تحصل على التمويل والتدريب والعتاد من الإيرانيين، نحث طهران على عدم القيام بذلك، أبلغناهم بأنهم سيحاسبون عن هذه الهجمات عندما تهدد حياة أمريكيين.

وعلى صعيد الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي الكورونا، أعلنت قيادة عمليات بغداد عن اعتقال 202 شخص؛ لمخالفتهم إجراءات حظر التجوال، الذي اتخذته السلطات. وذكر بيان لقيادة عمليات بغداد أن القوات الأمنية بتشكيلاتها كافة واصلت الإجراءات الخاصة بفرض حظر التجوال الوقائي داخل بغداد، وتمكنت منذ صباح الجمعة من إلقاء القبض على 202 مخالف للأوامر الصادرة بشأن الحظر للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وأكد البيان أن قيادة عمليات بغداد مستمرة في إجراءاتها وستحاسب المخالفين بشدة، ولن تتهاون في تطبيق الأوامر الصادرة من الجهات المختصة.
المزيد من المقالات
x