7 مليارات دولار خسائر متوقعة لشركات الطيران الخليجية

7 مليارات دولار خسائر متوقعة لشركات الطيران الخليجية

السبت ٢١ / ٠٣ / ٢٠٢٠
توقع «اتحاد النقل الجوي الدولي - أياتا»، وحسب البيانات المتوافرة لدى الاتحاد الدولي أن إيرادات شركات الطيران الخليجية قد تتراجع بشكل فعلي بنحو 7.2 مليار دولار، منذ بداية العام الحالي حتى الـ11 من شهر مارس الحالي، فيما سجلت التذاكر الملغاة التي طلب أصحابها استعادة أثمانها ارتفاعاً بنسبة 75%، مقارنة عما كانت عليه العام الماضي.

وألقى «اتحاد النقل الجوي الدولي - أياتا» بتوقعات بالغة التشاؤم لتأثير فيروس «كورونا» على شركات الطيران خلال العام الحالي، حيث كشفت أحدث توقعات الاتحاد بأن شركات الطيران الخليجية وحدها قد تصل خسائرها، التي سيتسبب بها الفيروس والمخاوف المرتبطة به إلى سبعة مليارات دولار أمريكي.


وبحسب المعلومات التي نشرها «أياتا»، فإن أكثر من 16 ألف رحلة جوية تم إلغاؤها في منطقة الشرق الأوسط منذ أواخر يناير الماضي؛ بسبب انتشار فيروس «كورونا»، الذي دفع أغلب المسافرين إلى إلغاء الحجوزات والتراجع عن السفر إلى خارج بلدانهم، وهو ما تسبب بمعاناة كبيرة لقطاع الطيران.

وتشير «أياتا» إلى أنه حتى الآن، فإن حجوزات الطيران خلال شهري مارس الحالي وأبريل القادم تراجعت بنسبة 40% مقارنة بما كانت عليه العام الماضي، أما خلال شهري مايو ويونيو القادمين، فإن الوضع لا يزال أفضل، حيث إن الحجوزات انخفضت بنسبة 30% فقط مقارنة بما كانت عليه العام الماضي.

ورأت «أياتا» أن شركات الطيران العالمية تحتاج إلى نحو 200 مليار دولار كحزمة إنقاذ؛ من أجل تمكينها من تجاوز أزمة «كورونا».
المزيد من المقالات
x