يوفيتش ينتهك العزل الصحي

يواجه تهما جنائية لتجاوز قواعد الحجر والعودة للاحتفال في بلجراد

يوفيتش ينتهك العزل الصحي

الجمعة ٢٠ / ٠٣ / ٢٠٢٠
أفادت تقارير إعلامية أن الصربي لوكا يوفيتش، مهاجم فريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم، يواجه تهما جنائية وردة فعل ضخمة، لانتهاكه قواعد الحجر الصحي والعزل لفيروس كورونا من أجل العودة لبلاده للاحتفال في بلجراد.

وانتقدت آنا برنابيتش رئيسة وزراء صربيا، يوفيتش ولاعبين آخرين يلعبون في أندية خارجية.


وقالت بدون الإعلان عن أي أسماء: «لدينا أمثلة سلبية لنجومنا في كرة القدم الذين يلعبون من أجل الملايين ويتجاهلون العزل الإلزامي فور العودة للبلاد».

وحثت برنابيتش وقادة آخرون كل مواطني صربيا على الامتناع عن العودة للبلاد إذا أمكن من أجل الحد من انتشار الفيروس. وحتى الآن عاد أكثر من 45 ألف شخص، ووفقا للمسؤولين، تجاهل الكثير منهم أوامر العزل.

وذكرت صحيفة «بليتش» اليومية: «بدلا من العزل الذاتي، حظي المهاجم بالمتعة في كل أرجاء بلجراد»، وأضافت أن الشرطة حاليا تتتبع الأشخاص الذين تواصل معهم في المدينة.

وذكرت صحيفة «إينفورمر»: «قام لوكا بعمل أحمق. ترك مدريد والحجر الصحي بالنادي ورغم كل التحذيرات عاد لصربيا. لا مزيد من الركض في الأنحاء بعد اتهامه بتهم جنائية».

ووجهت صحيفة «كورير» اليومية سؤالا ليوفيتش: «يا فتى! هل تريد أن تقتلنا جميعا؟» وذلك بعد أن ذكرت أنه عاد لبلجراد من أجل الاحتفال مع صديقته بعيد مولدها.

وفرضت السلطات الصربية حظر تجول على مدار الساعة لكبار الست وحظرا شاملا على التنقل ليلا من الساعة الثامنة مساء حتى الخامسة صباحا، وذكرت أن الإجراء كان ضروريا لأن التوصيات تم تجاهلها بشكل كبير.

وتم وضع فريق ريال مدريد في الحجر الصحي بعدما جاءت نتائج فحوص لاعب كرة سلة إيجابية لفيروس كورونا، وفقا لما أعلنه النادي الإسباني يوم الخميس الماضي.
المزيد من المقالات
x