لاعبو مونشنجلادباخ يتطوعون لخفض رواتبهم

لاعبو مونشنجلادباخ يتطوعون لخفض رواتبهم

الجمعة ٢٠ / ٠٣ / ٢٠٢٠
أصبح نادي بوروسيا مونشنجلادباخ أول ناد محترف في ألمانيا، يوافق فيه اللاعبون، بشكل تطوعي، على تقليص رواتبهم خلال أزمة فيروس كورونا.

وقال ماكس إيبرل المدير الرياضي: «انضم الجهاز الفني، مثل مديرينا والمسؤولين الكبار، لهذه الخطوة».


وسيوفر فريق مونشنجلادباخ أكثر من مليون يورو (1.1 مليون دولار) شهريا، وفقا لصحيفة «راينيشه بوست».

ويريد اللاعبون والمسؤولون الذين يتقاضون رواتب مرتفعة حماية وظائفهم ومداخيل العاملين الآخرين بالنادي.

وقال إيبرل: «فخور للغاية بالشباب. نقف سويا من أجل بوروسيا في الأوقات الجيدة والصعبة. أرادوا أن يردوا شيئا لبوروسيا ولكل الجماهير التي تدعمنا».

يذكر أن الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا) متوقف على الأقل حتى الثاني من أبريل، ولكن قليلين يتوقعون عودته للشكل الطبيعي سريعا.

وذكرت أندية أخرى أن تقليص الرواتب قد تتم مناقشته في مرحلة لاحقة بدون اتخاذ أي إجراءات.

وقال ستيفان شيبرز المدير المالي لمونشنجلادباخ من قبل: إن أي مباراة تقام على ملعب الفريق خلف الأبواب المغلقة، مثل مباراة الديربي الأخيرة أمام كولون ستكلف النادي 2 مليون يورو.

وإذا لم تستأنف منافسات الدوري الألماني، فإن خسائر أكبر سوف تحدث بسبب عدم وجود مداخيل البث.
المزيد من المقالات
x