انشقاق قوات حوثية ضاربة وانضمامها للجيش اليمني

انشقاق قوات حوثية ضاربة وانضمامها للجيش اليمني

الجمعة ٢٠ / ٠٣ / ٢٠٢٠
أعلنت قوات تابعة لميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران انشقاقها، والانضمام إلى الجيش الوطني وتأييدها للحكومة الشرعية.

وذكرت مصادر عسكرية في محافظة الجوف (شمال شرق اليمن) أن العشرات من ميليشيات الحوثي الانقلابية أعلنوا انشقاقهم، الأربعاء، عن القتال في صفوف الميليشيات، وسلموا أنفسهم بكامل عتادهم وأسلحتهم للجيش الوطني.


وأكدت المصادر أن قوات الجيش اليمني تمكنت من دحر ميليشيات الحوثي في جبهات القتال بمديرية خب والشعف بالجوف، وأسرت منها 40 عنصرا، كما اغتنمت 5 مدرعات و4 أطقم.

وكانت خلافات نشبت بين قادة ميدانيين لميليشيات الحوثي بجبهة صرواح غربي مأرب، أدت إلى اشتباكات مسلحة، وسقوط قتلى وجرحى على خلفية خسائرها وانكسار عناصرها في الجبهة.

على صعيد آخر، أدان مكتب حقوق الإنسان بمأرب، إطلاق ميليشيات الحوثي الانقلابية عددا من صواريخ الكاتيوشا على حي الزراعة بمدينة مأرب، مما أدى إلى إصابة 4 أشخاص وتدمير 12 منزلا وعدد من المحال التجارية.
المزيد من المقالات
x