استمرار العمل بجميع المنافذ البحرية لاستقبال الحاويات والبضائع

نسبتها تزيد على 19 % أكثر من ضعفي متطلبات لجنة «بازل»

استمرار العمل بجميع المنافذ البحرية لاستقبال الحاويات والبضائع

الخميس ١٩ / ٠٣ / ٢٠٢٠
أعلنت الهيئة العامة للموانئ والهيئة العامة للجمارك استمرارية العمل في جميع المنافذ البحرية في المملكة، لاستقبال سفن الحاويات والبضائع والأخرى على مدار الساعة وفق اشتراطات السلامة الصحية والإجراءت الوقائية التي تطبقها المملكة لمنع انتشار الفيروس، مؤكدتين أنهما اتخذتا ما يلزم من احتياطات لتعقيم مرافق الموانئ والجمارك، وتزويد الطواقم العاملة بكليهما بكل وسائل الحماية الوقائية لتيسير تدفق السلع والخدمات لكافة مدن المملكة بكل أمن وسلامة.

وفي إطار الإجراءات والاحتياطات الاحترازية اللازمة التي تقوم بها المملكة للحد من الآثار المترتبة على تفشي فيروس كورونا المستجد في الوقت الراهن، ودعما لاستمرارية الهيئة العامة للموانئ في أداء عملها، واحتواء الآثار السلبية للإجراءات الاحترازية على المصدرين والمستوردين، فقد تم مد فترة الإعفاء من رسوم وأجور خدمات الموانئ والتخزين إلى 10 أيام بدلا من 5 أيام اعتبارا من 16 مارس الجاري، وحتى 15 أبريل المقبل.


وأوضح عضو مجلس إدارة غرفة الشرقية بندر الجابري أن تعليق الدراسة والدوام كإجراء احترزاي لمواجهة انتشار فيروس «كورونا» المستجد، يجعل الطرق أكثر هدوءا، الأمر الذي ينبغي استغلاله جعل الطرق سالكة أكثر في تسريع وتيرة الحركة التجارية بين الموانئ والمنافذ إلى المصانع ومؤسسات الإنتاج، مؤكدا أن تقليص ساعات العمل لبعض المصانع يدفع للعمل بشكل أسرع لاستغلال تلك الساعات، وحتى لا تكون هناك شحنات معلقة في مناطقه.

وأضاف: المبادرة التي أعلنت عنها هيئتا الموانئ والجمارك، بتمديد فترات التخرين والإعفاء من الرسوم إلى 10 أيام بدلا من 5 أيام، سيحافظ على مستويات الأسعار دون زيادة كما يسهل على المستوردين الإجراءات.
المزيد من المقالات
x