«كورونا» يشل أوروبا.. وقادتها يبحثون انتشار الفيروس

إغلاق للحدود.. ودعوات لاتخاذ قرارات شجاعة

«كورونا» يشل أوروبا.. وقادتها يبحثون انتشار الفيروس

الأربعاء ١٨ / ٠٣ / ٢٠٢٠
فيما أعلنت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، عن قمة أوروبية ستجري عن بعد؛ لبحث انتشار فيروس كورونا، الذي بات وباء عالميا، وتسبب بوفاة أكثر من 7 آلاف شخص حول العالم، قال وزير الداخلية الفرنسي الثلاثاء: إن بلاده ستنشر 100 ألف شرطي؛ لتطبيق إجراءات الإغلاق التي أمر بها الرئيس إيمانويل ماكرون لمكافحة تفشي الفيروس .

» قرارات شجاعة


ومع إغلاق عدد من البلدان الأوروبية لحدودها، ودخول بعضها في حالة منع التنقل، حثت منظمة الصحة العالمية الدول الأوروبية إلى اتخاذ قرارات أكثر شجاعة؛ للحد من انتشار كورونا.

وقال هانس كلودج، مدير فرع المنظمة في الاتحاد الأوروبي: على كل بلد في أوروبا دون استثناء، أن يتخذ قرارات شجاعة للحد من انتشار الفيروس الذي وصفته المنظمة بأنه أسوأ أزمة صحية تواجه العالم، كما ذكر أن أوروبا أضحت مركز انتشار الوباء الجديد بعد الصين.

ودخلت إجراءات غلق الحدود كاملة حيز التنفيذ في فرنسا أمس، ولمدة شهر، كما بدأ تطبيق إجراءات منع التنقل داخل البلاد إلا للضرورة.

وبدأت العاصمة باريس تغلق معالمها السياحية ومطاعمها تدريجيا.

» بؤرة جديدة

وأعلن رئيس الوزراء الإيطالي سيلفيو برلسكوني الثلاثاء، عن تبرعه بمبلغ 10 ملايين يورو؛ من أجل مكافحة الفيروس.

ويشار إلى أن إيطاليا، الدولة الأكثر تضررا من تفشي فيروس كورونا خارج الصين، حيث سجلت 27980 حالة إصابة بالفيروس و2158 حالة وفاة الإثنين.

وصرح مسؤولون من قطاع الصحة الثلاثاء، أن عدد حالات الإصابة بالفيروس في هولندا بلغ 1705 حالات وتوفي 43 شخصا بالفيروس.

» زيادة مستمرة

وقدرت سلطات الصحة في سويسرا الثلاثاء، أن نحو 2650 شخصا أصيبوا بفيروس كورونا، وقالت: إن 19 شخصا لقوا حتفهم، متوقعة أن العدد سيزداد في حين يأخذ الوباء مجراه.

وحث دانييل كوخ، مدير إدارة الأمراض المعدية في وكالة الصحة الاتحادية، السكان على الالتزام بالإجراءات الصارمة التي أمرت بها برن بما في ذلك منع الفعاليات والتجمعات.

» مسؤول ألماني

وفي ألمانيا، أعلن الرئيس الأسبق للكتلة البرلمانية للتحالف المسيحي الألماني، فريدريش ميرتس، الذي أوضح من قبل عزمه المنافسة على منصب المستشارية، الثلاثاء، إصابته بفيروس كورونا المستجد.

ودعا المسؤولون الألمان المواطنين إلى البقاء في منازلهم، فيما اتخذت الحكومة مجموعة إجراءات غير مسبوقة؛ لتقييد الحياة العامة من أجل إبطاء كورونا.
المزيد من المقالات
x