الإبل السائبة تنتشر في مداخل النعيرية

الإبل السائبة تنتشر في مداخل النعيرية

الأربعاء ١٨ / ٠٣ / ٢٠٢٠
تنتشر إبل سائبة على مداخل محافظة النعيرية مسببة مخاطر لعابري الطرق المتجهة من وإلى المحافظة، فيما شكا مواطنون من انتشار هذه الإبل في أوقات متكررة ومتفاوتة دون رقيب من أصحابها أو حسيب لهم، مؤكدين أن هذه الإبل تتلف أشجار ومزروعات البلدية، علاوة على ما تشكله من مخاطر بوقوع حوادث مرورية محتملة تكون نتائجها مؤسفة -لا قدر الله-.

ويتركز انتشار هذه الإبل في الجهة الشمالية من المحافظة على طريق الساجي المؤدي إلى محافظة الخفجي، ويلاحظ وجودها باستمرار بالقرب من الإشارة الضوئية لسوق المواشي، في حين يسلك هذا الطريق بشكل يومي الكثير من المسافرين والموظفين باتجاه أعمالهم في تناجيب والسفانية والخفجي؛ ما يحتم وجود حلول لإبعاد هذه الإبل عن حرم الطريق من الجهات المسؤولة، وفرض عقوبات من شأنها عدم التساهل مستقبلا بإهمال الإبل على هذا النحو، الذي أصبح مقلقا وهاجسا لمرتادي الطريق وخطرا على سلامتهم.


يذكر المواطن سعد المري أن الإبل تسير وسط الطريق وعلى الأرصفة، دون أن يكون معها راعٍ، يبعدها لمسافات آمنة عن الطريق، مبينا أن الأراضي المتاخمة للطريق تعتبر مناطق رعوية ويظهر فيها العشب، وبالإمكان أن تستفيد هذه الإبل من الرعي بعيدا عن الطريق، إلا أنها تترك هذه المواقع وتتجه إلى الطريق، ما يطرح تساؤلا عن دور أصحابها واستشعارهم للمسؤولية تجاه سلامة المواطنين والمقيمين من مستخدمي الطريق، مشيرا إلى أن انتشار الإبل في مداخل المحافظة بهذه الطريقة، يشتت جهود وأعمال البلدية، التي تهدف إلى تحسين المداخل وزراعتها وتحسين المشهد البصري.
المزيد من المقالات
x