هل يتوج الهلال بطلا للدوري؟

هل يتوج الهلال بطلا للدوري؟

الثلاثاء ١٧ / ٠٣ / ٢٠٢٠
* الأمر الغريب حتى هذه اللحظة ورغم إيقاف المنافسات الرياضية بسبب مرض كورونا أنه لم يتحدث أحد حول إنهاء دوري هذا الموسم وتتويج الهلال باللقب من عدمه، وهو الأمر الحاصل في كثير من الدول أمثال إسبانيا وإيطاليا، وفي حال تناول الموضوع إعلاميا وجماهيريا سيكون هو الحدث الساخن في الساحة الرياضية على كل الأصعدة خلال هذه الفترة.

* أطفأ مرض كورونا متعة المتابعة الرياضية لجميع الألعاب وعلى رأسها كرة القدم في جميع دول العالم، قبل المرض مَنْ يجلس في منزله قادر على متابعة أي منافسة رياضية والتسلي بها، أما الآن وبعد أن أصبح مَنْ يجلس في منزله وهم الأغلبية في ظل الابتعاد عن التجمعات غير قادرين على متابعة سوى أخبار هذا المرض أو الوباء العالمي.


* تعليق إقامة المباريات كان أمرا ضروريا بسبب عدم وعي البعض ممن هم داخل الملعب، وأقصد اللاعبين أو الجهازين الإداري والفني، فبعد قرار إقامة المباريات بدون جمهور، ومنع مصافحة اللاعبين قبل المباراة، كان هناك سباق في مقاعد احتياط الفرق على المصافحة والعناق كما رأيناه فضائيا، وهو أحد الأمور التي ضج منها المشاهدون، فكان من الأولى ولعدم الوعي بخطورة المرض، إيقاف المنافسات الرياضية لمنع انتشار هذا المرض.

* البعض وبعد تطبيق العقوبة الانضباطية على النجم محمد الشلهوب انتقد القرار من باب أن اللجنة يجب أن تطبقها على الجميع وليس على لاعب دون آخر، ولكن يمكن القول هنا إن الشلهوب الذي لا ينكر أحد أخلاقه العالية لم يرتكب سلوكا مشينا حتى يعاقب، ولكنه دخل غرفة لاعبي فريقه بعد المباراة وهو غير مقيد في الكشوفات، وهذا دليل جميل على أن الشلهوب لم يمِل عن طريقه الجميل، الذي رسمه لنفسه بسلوكياته وأخلاقه العالية منذ انطلاقته كلاعب وحتى يومنا هذا.
المزيد من المقالات
x