مساعدة أبناء السجناء في التعلم عن بعد

مساعدة أبناء السجناء في التعلم عن بعد

الاثنين ١٦ / ٠٣ / ٢٠٢٠
أطلقت اللجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم بالمنطقة الشرقية، مبادرة لمساعدة أبناء وبنات السجناء والمفرج عنهم على التعلم عن بعد في ظل ما تشهده المملكة من تعليق للدراسة كإجراء وقائي لمنع انتشار فيروس كورونا.

وأوضح المدير التنفيذي لتراحم الشرقية د. يوسف الراشد أن فكرة المبادرة جاءت متزامنة مع الإجراءات الاحترازية التي تتخذها المملكة في سبيل التصدي لفيروس كورونا ومنع انتشاره. وقال: نحن في اللجنة نحرص على سد احتياجات أسر السجناء والمفرج عنهم، كما نستشعر الفراغ الذي يحدثه غياب السجين عن أسرته، ومن هنا أطلقنا في وقت سابق مبادرة المركز التربوي التعليمي الذي يهدف لتنمية الجوانب الشخصية لأبناء وبنات النزلاء ويقدم لهم برامج تعليمية وتربوية وإرشادية واجتماعية ومهارية في الفترة المسائية.


وأضاف: بعد تعليق الدراسة رأينا أن الأبناء المسجلين لدينا في المركز في أشد الحاجة لأجهزة حاسب آلي تمكنهم من مواصلة تعليمهم عن بعد من خلال المنصات الإلكترونية التي وفرتها لهم وزارة التعليم فأطلقنا مبادرة «حاسب لكل طالب».

وتابع: وفرنا ١٠٠ جهاز حاسب آلي بدعم وتعاون من جمعية ارتقاء وبدأنا بتوزيعها على مستفيدي تراحم الشرقية من الطلاب والطالبات المسجلين في المركز التربوي التعليمي والبالغ عددهم ٩٢ طالبا وطالبة، كما نسعى في الفترة المقبلة لتوفير جهاز حاسب آلي لكل أسرة من الأسر المسجلة لدينا والبالغ عددها ٧٣٥ أسرة في مختلف محافظات المنطقة.
المزيد من المقالات
x