كورونا.. وتخطيط المدن

كورونا.. وتخطيط المدن

مع تصاعد فيروس كورونا الجديد COVID19، وأثره الذي انتشر في أنحاء العالم، انتشر الكثير من البيانات والمعلومات عن أسباب المرض، وطرق علاجه والوقاية منه، ونوعية الفيروس وتحوّلاته، وضحاياه وطرق مواجهته. ومع هذه الأخبار والمواجهة المستمرة للفيروس، تبرز أهمية الجهود المباركة الوقائية المبذولة من الأجهزة الحكومية ذات العلاقة في مملكتنا الغالية، وتعاون جميع القطاعات والمواطن والمقيم في إنجاح القرارات الصادرة لحماية صحة المواطن والمقيم، والحد من انتشار الفيروس. وكذلك صدور توجيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز «يحفظه الله» المتضمن تقديم دعم مالي بمبلغ 10 ملايين دولار أمريكي، استجابةً للنداء العاجل من منظمة الصحة العالمية لمكافحة فيروس كورونا، مما يُجسّد الدور الإنساني للمملكة وحرصها على تسخير إمكاناتها ومواردها في خدمة القضايا الإنسانية لما فيه خير البشرية.

ومع انتشار الفيروس وتفاقم أثره، وتضافر جهود مواجهته، تبرز أهمية الرجوع للمختصين، كلّ في مجال تخصصه، لمواجهة هذا الفيروس في المدن والقرى، والأماكن الحاضنة للكوارث والأزمات بشكل عام، والأمراض المعدية بشكلٍ خاص، ومنها فيروس كورونا الجديد.


وهنا تبرز أهمية التخطيط الحضري المستدام الذي يأخذ في الاعتبار صحة ساكني المدن والقرى، ويساعدهم على العيش بطريقة أكثر أمنًا وصحة وسعادة.

وهنا نؤكد الدور المهم للتخطيط الحضري والإقليمي المستدام، بأبعاده الصحية والبيئية والاقتصادية والاجتماعية، في مواجهة الأمراض المعدية، وتلوث الهواء ومشاكل الطرق والازدحام والصرف الصحي، وتوفير المسكن الصحي، ونقص الخدمات والمناطق الخضراء، وارتفاع معدل التعرض للكوارث وخطر الإصابة بالأمراض. وذلك من خلال إيجاد مدن وقرى مستدامة تساهم من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة، في تحسين البيئة الحضرية من خلال الحد من المشاكل البيئية، وتسهيل توفير الخدمات والتثقيف بها، ومنها الصحية.

وأخيرًا وليس بآخر، يساهم تخطيط المدن والقرى بشكلٍ مباشرٍ في تحسين البيئة الحضرية بشكلٍ عام، والبيئة السكنية بشكلٍ خاص، وهو ما يُعتبر ضروريًا لسعادة ساكنيها. وهنا تبرز أهمية المراجعة مع المتخصصين في مجال التخطيط الحضري والإقليمي لمفاهيم التخطيط الحضري، كمفهوم المدن المدمجة والمنتشرة، والتخطيط للنمو الحضري الرأسي والأفقي، وكذلك دور المدن الذكية في مواجهة الأمراض المعدية، ودراسة إمكانات إيجاد أقسام أو برامج للتخطيط الحضري الصحي للاستعداد لمواجهة تلك المتغيّرات بفكر تخطيطي متخصص يُحقق أهداف التنمية المستدامة.
المزيد من المقالات
x