كورونا يضرب خمسة من لاعبي فالنسيا

كورونا يضرب خمسة من لاعبي فالنسيا

الاحد ١٥ / ٠٣ / ٢٠٢٠
أعلن فالنسيا المنافس في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم اليوم الأحد إصابة خمسة من لاعبيه وأعضاء طاقمه بفيروس كورونا.

وذكر النادي في بيان "يعلن فالنسيا وجود خمس حالات ايجابية مصابة بفيروس كورونا اكتشفت بين طاقم الفريق الأول واللاعبين".


وأضاف "كل هؤلاء الأشخاص في المنازل وفي حالة جيدة ويطبقون اجراءات العزل الذاتي".

وفي وقت سابق اليوم أصبح الأرجنتيني إيزيكيل جاراي مدافع فالنسيا أول لاعب في دوري الدرجة الاولى الإسباني يؤكد إصابته بالفيروس.

وقال جاراي عبر حسابه في انستجرام "من الواضع أنني أواجه بداية غير موفقة لعام 2020. فقد أثبتت الفحوص إصابتي بفيروس كورونا. أشعر أنني على ما يرام تماما والآن لابد لي من الانصات لتعليمات السلطات الصحية والبقاء في العزل في الوقت الراهن."

وجاراي (33 عاما) مستبعد بالفعل من تشكيلة فالنسيا حتى نهاية الموسم بعد تعرضه لإصابة في الركبة في فبراير الماضي.

وسافر فالنسيا إلى ميلانو الشهر الماضي لمواجهة أتلانتا في دوري أبطال أوروبا في استاد سان سيرو قبل إيقاف جميع المنافسات الرياضية في إيطاليا.

وأصيب صحفي بمحطة إذاعية في فالنسيا كان مسافرا لتغطية اللقاء بالفيروس في الأسبوع التالي.

وخسر فالنسيا 8-4 في النتيجة الإجمالية بدور 16 وأقيمت مباراة الإياب بدون جماهير في استاد ميستايا.

ومثل دول كثيرة حول العالم أوقفت إسبانيا جميع منافسات كرة القدم لمدة أسبوعين على الأقل للحد من انتشار الفيروس.

وإسبانيا هي الدولة الأوروبية الأكثر تضررا بالفيروس بعد إيطاليا.

ومنذ أمس السبت تخضع إسبانيا لإغلاق جزئي في إطار حالة طواريء لمدة 15 يوما فرضتها السلطات بهدف مكافحة العدوى.

وبسبب الفيروس توفي حتى الآن 196 شخصا في إسبانيا إضافة إلى إصابة نحو 6400 بالعدوى.
المزيد من المقالات
x