رضا المستفيدين يوصي بـ «لجنة تنفيذية» ويستعد لـ«القياس الذاتي»

رضا المستفيدين يوصي بـ «لجنة تنفيذية» ويستعد لـ«القياس الذاتي»

السبت ١٤ / ٠٣ / ٢٠٢٠
عقدت اللجنة العليا لمشروع قياس وتحقيق رضا المستفيدين من خدمات الأجهزة الحكومية بإمارة المنطقة الشرقية، اجتماعها الثالث لهذا العام، الذي انطلقت فعالياته صباح أمس الأول، بمشاركة الأعضاء عبر البث الإلكتروني المباشر من مقر المشروع بفرع معهد الإدارة العامة بالدمام، وذلك بمتابعة مباشرة من رئيس اللجنة العليا للمشروع صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن جلوي آل سعود.

وأوصى الاجتماع بتشكيل لجنة تنفيذية منبثقة من أعضاء اللجنة العليا يتم تحديد أهدافها ومهامها من قبل رئيس اللجنة العليا للمشروع ومن قبل نائبه، إضافة لمناقشتهم لاستعدادات المشروع لاحقا للعمل على تنظيم ملتقى خاص بالقياس الذاتي لرضا المستفيدين، وصولا لفتح باب النقاش وإبداء مرئياتهم تجاه كل ما من شأنه تجويد خارطة منظومة المشروع ووضع فرص التحسين له بما يحقق الأهداف المنشودة.


وقد استهل الاجتماع، الذي أداره المدير التنفيذي ‏للمشروع سعد القحطاني، بتسليط الضوء على خطط المشروع وإنجازاته في إطار الخدمات، التي يسعى لتقديمها كشريك إستراتيجي مع الأجهزة الحكومية بالمنطقة من خلال أعمال قياس رضا المستفيدين وتقديم الدعم الاستشاري والتدريب لتلك الجهات، إضافة لوقوفه على أبرز ملامح نسبة رضا المستفيدين والمستفيدات من الخدمات، التي تقدمها «الطرق السريعة بمدن ومحافظات المنطقة الشرقية»، التي جاءت في طيات التقرير الذي أصدره المشروع مؤخرا بمشاركة آراء ما يقارب ألف مستفيد ومستفيدة من خلال المسح الميداني. وفي الأثناء قدم عضو فريق الدعم الاستشاري للمشروع خميس مطران، خلال البث المباشر للاجتماع، عرضا سلط خلاله الضوء على أبرز ما جاء في التقرير الخاص بقياس نسبة رضا المستفيدين والمستفيدات من الخدمات، التي تقدمها البلديات بمدن ومحافظات المنطقة الشرقية، والتي استخلصها المشروع مؤخرا عبر رصد آراء أكثر من 2800 مستفيد ومستفيدة في المسح الميداني.

كما واصل الاجتماع فعالياته باستعراض عضو اللجنة العليا م. عدنان المنصور، المحطات الإستراتيجية التي مرت بها خطة المشروع والفصول الناجعة، التي شهدتها في سبيل تطويره من عام 2016 حتى عام 2020م، وصولا لوقوفه على الأهداف الرئيسة، التي تحققت للمشروع والمتمثلة في الارتقاء بمستوى جودة الخدمات، والتي تقدمها الأجهزة الحكومية في المنطقة الشرقية للمستفيدين والمستفيدات.

إلى ذلك اتفق نائب رئيس اللجنة العليا للمشروع عبدالله العسكر، وأعضاء اللجنة العليا للمشروع في ختام اجتماعهم ممثلين في د. ناصر الشلعان، د. محمد باجنيد، د. خالد الفلاح، د.حصة العتيبي، م.عدنان المنصور، د. صالح الحميدان، م.جميل البقعاوي، عبدالعزيز المحبوب، م. عبدالعزيز الخيال، على حزمة من التوصيات.

وتقدم العسكر، بالإنابة عن رئيس اللجنة العليا للمشروع صاحب السمو الأمير فهد بن عبدالله بن جلوي، بالشكر الوافر والامتنان لصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية رئيس المشروع، ولسمو نائبه صاحب السمو الملكي الأمير أحمد بن فهد بن سلمان نائب رئيس المشروع -حفظهما الله-، على دعمهما الكبير، ومتابعتهما الدقيقة لمراحل المشروع مما كان له بالغ الأثر في توفير كافة عوامل النجاح لتحقيق الأهداف المرجوة بإذن الله، والشكر موصول لأعضاء اللجنة العليا للمشروع، ولجميع المسؤولين بالقطاعات الحكومية المستهدفين بالمشروع ولمنسوبيهم على تعاونهم وجهودهم المبذولة لإنجاح أهداف المشروع وفقا لما خطط له.
المزيد من المقالات
x