رغم فوز العدالة.. يبقى الوضع على حاله

رغم فوز العدالة.. يبقى الوضع على حاله

الجمعة ١٣ / ٠٣ / ٢٠٢٠
استعاد العدالة ذاكرة الانتصارات بعد 17 جولة لم يحقق خلالها أي فوز، عندما تغلب على جاره الفتح 1-0 سجله عبدالله اليوسف في الدقيقة (6 من ركلة جزاء)، في المباراة التي جرت أمس على ملعب مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالأحساء ضمن منافسات الجولة 22 لدوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين

وبعد الفوز الثالث، رفع العدالة رصيده إلى 17 نقطة، وبقي في المركز الأخير، بينما بقي الفتح على رصيده السابق 19 نقطة في المركز الرابع عشر.

ولم يمض على انطلاقة الشوط الأول سوى خمس دقائق حتى تحصل العدالة على ركلة جزاء نفذها عبدالله اليوسف ولعب الكرة قوية على يسار حبيب الوطيان (6)، وكاد العدالة أن يضاعف النتيجة ولكن كرة أحمد الناظري حولها حبيب الوطيان للركنية (10)، ولاحت فرصة للفتح لتعديل النتيجة ولكن كرة علي الحسن القوية تصدى لها علي المزيدي وأمسكها ببراعة (26)، وحاول الفتح في الدقائق المتبقية من زمن هذا الشوط لإدراك التعادل ولكن هجماته لم تشكل أي خطورة على مرمى علي المزيدي.

وفي الشوط الثاني واصل الفتح سيطرته وكان قريباً من التعديل لولا أن رأسية علي الزقعان اعتلت العارضة بقليل (54)، وأنقذ حبيب الوطيان مرماه من هدف محقق عندما تصدى لكرة الأوروجوياني ماتياس ببراعة (72)، وبعد عدة محاولات تحصل الفتح على ركلة جزاء نفذها المغربي مروان سعدان وتصدى لها علي المزيدي وحولها للركنية (83)، وصوب الجزائري سفيان بن دبكة كرة قوية مرت بجانب القائم (90+2).