وزير الطاقة يطالب بتعزيز التعاون مع الشركاء المحليين والدوليين

وزير الطاقة يطالب بتعزيز التعاون مع الشركاء المحليين والدوليين

الخميس ١٢ / ٠٣ / ٢٠٢٠
طالب وزير الطاقة رئيس مجلس إدارة مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، بتعزيز أواصر التعاون مع شركاء العمل الوطنيين والدوليين لتحديد أبرز التحديات، وكيفية دعم الجهود الرامية لتذليل أي صعوبات قد تعترض المشاريع الكبرى بالمملكة.

جاء ذلك خلال زيارة سموه مقر مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة، أمس الخميس، وكان في استقبال سموه رئيس مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة د. خالد السلطان وكبار المسؤولين في المدينة.


واستمع سموه، خلال الاجتماع المفتوح، إلى مقترحات منسوبي المدينة، والتي كانت بالمجمل تهدف إلى زيادة كفاءة العمل والمعايير المعنية بتطوير الكوادر البشرية الوطنية العاملة، وبناء الأساس المعرفي للفرق العاملة بهذا المجال والذي بدوره يُسهم وبشكل فعّال في النهضة التي تشهدها البلاد.

وأوضح رئيس المدينة أن تنظيم اللقاء يأتي في إطار حرص سمو الوزير على تلمّس احتياجات وتوقعات منسوبي جهات منظومة الطاقة الوطنية، والاطلاع على المقترحات والاستفسارات، والبحث في سبل الارتقاء بدور منظومة الطاقة للمساهمة في تحقيق مفهوم جودة الحياة المتكاملة في المملكة عبر التكامل بين جميع قطاعات وجهات منظومة الطاقة الوطنية.

وأشار السلطان إلى أن زيارة سمو وزير الطاقة تأتي ضمن جهود سموه لمتابعة المشاريع الكبرى بالمملكة، ومن ضمنها مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة التي تُعدّ محركًا لتحفيز نمو الاقتصاد الوطني وتنويعه، وخلق قيمة مضافة للقطاعات التجارية والصناعية على السواء، آملًا في أن تسهم في تطوير ودعم مساهمة المدينة في تحقيق تطلعات المملكة قيادة وشعبًا.
المزيد من المقالات
x