إيقاد الشعلة الأولمبية في اليونان دون جمهور

إيقاد الشعلة الأولمبية في اليونان دون جمهور

تم إيقاد شعلة أولمبياد طوكيو 2020 عن طريق أشعة الشمس في أولمبيا القديمة في اليونان اليوم الخميس في خطوة تقليدية نحو إقامة دورة الألعاب في الفترة بين 24 يوليو و9 أغسطس رغم شكوك حولها بسبب انتشار وباء فيروس كورونا.

وخلال حفل دون حضور جماهير استخدمت الممثلة اليونانية زانثي جورجيو، التي كانت ترتدي زي كبيرة الكاهنات، مرآة مقعرة في مراسم جرى تقليصها من أجل إيقاد الشعلة التي ستستمر في جولة داخل اليونان قبل تسليمها إلى منظمي ألعاب طوكيو في أثينا في 19 مارس .


وبعد إيقاد الشعلة سلمتها جورجيو إلى البطلة الأولمبية اليونانية في الرماية آنا كوراكاكي والتي أصبحت بذلك أول امرأة تبدأ مسيرة الشعلة الأولمبية طوال تاريخها.

وعادة ما كانت مراسم إيقاد الشعلة تجتذب الآلاف من الجماهير من اليونانيين والأجانب على حد سواء.

وأصر منظمو الألعاب، وكذلك اللجنة الأولمبية الدولية، على أن الأولمبياد ستقام في موعدها رغم وجود تكهنات حول إلغائها أو تأجيلها بسبب الانتشار السريع لفيروس كورونا حول العالم.

وقال توماس باخ رئيس اللجنة الأولمبية "قبل 19 أسبوعا من حفل افتتاح الألعاب، زاد إصرارنا والتزامنا بفضل وجود العديد من المنظمات حول العالم التي تقوم بإجراءات مؤثرة للحد من انتشار فيروس كورونا".

وأضاف لمجموعة صغيرة من المسؤولين الحاضرين للمراسم "تم تجهيز ألعاب طوكيو عن طريق فريق عامر بالنجوم وكله من اليابانيين وبفضل الدعم الهائل والتعاون على كل المستويات الحكومية".

وهذه أول مراسم لإيقاد الشعلة الأولمبية تقام دون جمهور منذ شعلة أولمبياد لوس أنجليس 1984 وأقيمت فقط أمام عشرات المسؤولين الذين حصلوا على موافقة للوجود بجوار معبد هيرا.

ووصفت منظمة الصحة العالمية انتشار فيروس كورونا بالوباء لأول مرة أمس الأربعاء لتدفع المزيد من الدول لاتخاذ إجراءات لمكافحته.
المزيد من المقالات
x