مجلس الأمن يتبنى القرار الأمريكي بشأن السلام في أفغانستان

مجلس الأمن يتبنى القرار الأمريكي بشأن السلام في أفغانستان

الأربعاء ١١ / ٠٣ / ٢٠٢٠
تبنّى مجلس الأمن الدولي بالإجماع قراراً رحب فيه بالخطوات الأخيرة نحو إنهاء الصراع في أفغانستان.

ورحب القرار - الذي قدمت مشروعه الولايات المتحدة - بالجهود الرامية إلى البدء في مفاوضات تشمل جميع الأفغان بهدف ضمان تسوية سلمية دائمة تُنهي النزاع في أفغانستان، وتكفل ألا تكون أفغانستان مرة أخرى ملاذاً آمناً للإرهاب الدولي.


كما ثمّن القرار أيضاً التزام حركة طالبان بمنع أي جماعة أو فرد - بما في ذلك تنظيم القاعدة - من استخدام أراضي أفغانستان لتهديد أمن بلدان أخرى، والتزامها بالمشاركة في المفاوضات بين الأطراف الأفغانية، مشددًا على الضرورة الملحة لقيام جميع الأطراف الأفغانية بمكافحة مشكلة المخدرات العالمية.

ودعا القرار جميع الدول إلى أن تقدم دعمها الكامل لتشجيع التفاوض بنجاح على اتفاق سلام شامل ومستدام ينهي الحرب لمصلحة جميع الأفغان ويسهم في تحقيق الاستقرار الإقليمي والأمن العالمي.
المزيد من المقالات
x