«الشورى» يطالب بتطوير الأحياء القديمة والالتزام بمعايير هندسية ومعمارية

طالب بتوسيع أنشطة وانتشار وكالة الأنباء السعودية

«الشورى» يطالب بتطوير الأحياء القديمة والالتزام بمعايير هندسية ومعمارية

الثلاثاء ١٠ / ٠٣ / ٢٠٢٠
طالب مجلس الشورى وزارة الشؤون البلدية والقروية بإعادة تأهيل الأحياء السكنية القائمة؛ لتحقيق برنامج جودة الحياة، وفق خطة زمنية محددة، والإسراع في استكمال تطوير مراكز المدن والأحياء القديمة «غير التاريخية»؛ لتعزيز بيئتها الاستثمارية والسكنية وفق رؤية المملكة 2030.

وطالب المجلس في جلسته العادية أمس برئاسة مساعد رئيس المجلس د.يحيى الصمعان الوزارة بوضع معايير ومواصفات هندسية ومعمارية وفقا لما هو متبع عالميا؛ لتطوير الواجهات الساحلية بشراكة القطاع الخاص، مع وضع خطة زمنية لتنفيذ ذلك على مستوى جميع المدن الساحلية في المملكة. كما دعا المجلس الوزارة -بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة- إلى العمل على تحديث نظام الطرق والمباني بما يتوافق مع ما استجد من أنظمة ومعايير.


وطالب بالتنسيق مع الجهات المعنية لإلزام المحلات والمنشآت باستخدام الأكياس القابلة للتحلل أو الأنواع الصديقة للبيئة، وهي توصية إضافية تقدم بها أعضاء المجلس لينة آل معينا ود.نورة المساعد ود.عالية الدهلوي.

» تنشيط سياحي

كما طالب المجلس وزارة السياحة بالسعي لزيادة البرامج والمنتجات السياحية والترويج لها عبر عقد مزيد من الشراكات مع الجهات الحكومية وغيرها.

واتخذ المجلس قراره بعد أن اطلع على وجهة نظر لجنة الثقافة والإعلام والسياحة والآثار بشأن ملحوظات الأعضاء وآرائهم، التي أبدوها تجاه التقرير السنوي لوزارة السياحة للعام المالي 1439-1440هـ. وطالب في قراره بإبراز الفرص الاستثمارية للشركات المتخصصة في مشروعات التنفيذ والتشغيل والترميم في مجال التراث الوطني.

» تطوير وكالة الأنباء

وعقب مناقشة تقرير لجنة الثقافة والإعلام والسياحة والآثار بشأن التقرير السنوي لوكالة الأنباء السعودية للعام المالي 1439-1440هـ، والذي تلاه رئيس اللجنة د.محمد الحيزان،

طالبت اللجنة وكالة الأنباء السعودية بمضاعفة جهودها في إنتاج ونشر الأخبار والتقارير التلفزيونية بمهنية عالية، مع مراعاة أن تكون ملائمة للنشر في شبكات التواصل الاجتماعي، بما ينعكس إيجابا على درجة وصولها بفعالية إلى الجمهور المستهدف.

كما طالبت اللجنة الوكالة بمراجعة آليات وأدوات تنفيذ مهامها وأهدافها على نحو يضمن شموليتها وعدم تداخلها وقابليتها للقياس لتوظيفها بشكل دقيق ودوري في تقديم حجم إنجازاتها ومدى تحققها. ودعا أحد أعضاء المجلس وكالة الأنباء السعودية إلى وضع مؤشرات واضحة ودقيقة لقياس مدى تحقيق أهدافها، فيما طالب آخر الوكالة بالعمل على تأسيس برامج تنفيذية وفق الإستراتيجية الإعلامية للمملكة؛ للرد على الهجمات الإعلامية التي تواجهها المملكة، وبما يضمن إيصال رسالتها لكل المستهدفين. كما طالب أحد الأعضاء الوكالة بالتوسع في ترجمة أخبارها وتقاريرها لعدد من لغات العالم، بما يسهم في التعريف بالصورة الحقيقية للمملكة لكافة الشعوب. وطالبت إحدى الأعضاء الوكالة بتفعيل مركزها التدريبي على مستوى خليجي وعربي وإقليمي؛ أسوة بوكالات الأنباء العالمية. كما طالبت بزيادة مساهمة الكوادر النسائية في عمل الوكالة. ونوه أحد أعضاء المجلس بأهمية الدور الأساسي لوكالة الأنباء السعودية في نشر الأخبار الرسمية وتوثيقها، داعيا إلى تطوير عملها المهم في هذا المجال، فيما أشار آخر إلى أن الوكالة تقوم بعمل ونشاط داخلي كبير من خلال 14 مكتبا في مختلف مناطق المملكة، واقترح على الوكالة إنشاء جهاز جديد لتغطية الأخبار السعودية الخارجية بشكل أوسع. وفي نهاية المناقشة طلب رئيس اللجنة منح اللجنة مزيدا من الوقت؛ لدراسة ما طرحه الأعضاء من آراء ومقترحات والعودة بوجهة نظرها إلى المجلس في جلسة لاحقة.

» تعاون دولي

وقد وافق مجلس الشورى خلال الجلسة على مشروع اتفاق بين حكومة المملكة وحكومة جمهورية كوسوفا؛ لتجنب الازدواج الضريبي ولمنع التهرب الضريبي في شأن الضرائب على الدخل.

كما وافق المجلس على مشروع مذكرة تعاون علمي وتعليمي بين وزارة التعليم في المملكة ووزارة التعليم والعلوم في جمهورية قيرغيزستان.

ووافق المجلس على مشروع مذكرة تفاهم في مجال الحماية المدنية والدفاع بين حكومة المملكة وحكومة الجمهورية القيرغيزية.
المزيد من المقالات
x