أمير الشرقية يشدد على تنفيذ برامج لتنمية المشروعات الريادية

أمير الشرقية يشدد على تنفيذ برامج لتنمية المشروعات الريادية

الأربعاء ١١ / ٠٣ / ٢٠٢٠
اطلع صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، في مكتب سموه بديوان الإمارة أمس، على التقرير السنوي لغرفة الشرقية للعام الماضي، قدمه رئيس غرفة الشرقية عبدالحكيم الخالدي، وأعضاء مجلس إدارة غرفة الشرقية.

ونوه سموه بالتوجيهات الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد -يحفظهما الله- التي أثمرت عن قفزات نوعية في المؤشرات الدولية لسهولة ممارسة الأعمال، ومكنت القطاع الخاص من المشاركة الفاعلة في التنمية، مبينا أن الآمال ما زالت كبيرة، والطموحات عالية، فالقطاع الخاص شريك أساسي في تحقيق رؤية المملكة 2030، وهو ركيزة من ركائز التنمية الشاملة، وجزء من تعزيز متانة الاقتصاد، وتحسين بيئة الأعمال، مؤكدا سموه أهمية العمل على برامج ودعم وتطوير المنشآت الصغيرة والمتوسطة، ودراسة احتياجات المحافظات لقطاع الأعمال، والعمل على برامج لتنمية المشروعات الريادية، وبرامج تمكين المرأة في قطاع الأعمال، والحرص على المشروعات التي تتوافق مع مستهدفات رؤية المملكة 2030، متمنيا سموه لمجلس إدارة الغرفة التوفيق في تحقيق تطلعات المنتسبين.


من جهته، قدم رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية عبدالحكيم الخالدي، شكره وتقديره باسمه وباسم أعضاء مجلس الإدارة ومنتسبي الغرفة، لسمو أمير المنطقة الشرقية على دعمه اللامحدود لأنشطة وبرامج ومبادرات الغرفة، مؤكدا أن هذا الدعم الكريم أسهم في تحقيق الغرفة للعديد من النجاحات، وإطلاق عدد من المبادرات، مشيرا لما يشكله القطاع الصناعي والتجاري من أهمية في الحراك الاقتصادي والتنموي الذي تشهده المملكة في ظل رؤية المملكة 2030.
المزيد من المقالات
x