أمير الشرقية يؤكد على أهمية تحديث خطط التعامل مع الكوارث

اطلع على تجهيزات مركز إدارة الأزمات بالإمارة

أمير الشرقية يؤكد على أهمية تحديث خطط التعامل مع الكوارث

الأربعاء ١١ / ٠٣ / ٢٠٢٠
اطلع صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية، أمس، على تجهيزات مركز إدارة الأزمات والكوارث بديوان الإمارة، لدى زيارة سموه لمقر المركز أمس، خلال ترؤسه -يحفظه الله- اجتماع المركز، بحضور الجهات الشريكة في المركز.

ونوه سموه بحرص واهتمام القيادة الرشيدة -أعزها الله- للتخطيط المبكر للأزمات، وتهيئة الكوادر والقدرات للتعامل معها، والحرص على تسخير الإمكانيات للتعامل مع مختلف الأزمات، مبينا أن الإنسان المؤمن يتوكل على الله أولا، ثم يأخذ بالأسباب ويعمل بها، ويركز على نقاط القوة، ويعالج نقاط القصور، مؤكدا سموه أهمية مواكبة مستجدات الأحداث، والمراجعة المستمرة لخطط التعامل مع الأزمات والكوارث.


واطلع سموه على جهود المركز في التنسيق والتعاون مع الجهات الشريكة في الحد من انتشار «كورونا المستجد»، مؤكدا على أهمية تكثيف جهود التنسيق، ومواصلة العمل على مدار الساعة؛ من أجل إنجاح الخطط الاحترازية الموضوعة لتحقيق السلامة العامة، متمنيا سموه لمنسوبي المركز والجهات الشريكة التوفيق في تحقيق مهام عملهم.

من جهته عبر مدير مركز إدارة الأزمات والكوارث العقيد محمد الحاضر عن شكره وتقديره باسمه وباسم منسوبي المركز، والجهات الشريكة، لسمو أمير المنطقة الشرقية على دعمه ومتابعته للمركز، وتوجيهاته الكريمة بضرورة العمل على مواكبة مستجدات الأحداث والخطط، وتفعيل أحدث الأنظمة التقنية لإدارة مختلف الأحداث، مؤكدا أن المركز يضم تجهيزات للتعامل مع مختلف الأحداث، وإدارتها من القاعة الرئيسية بالمركز، بفضل أنظمة الاتصالات والمعلومات والخرائط المتطورة، ويتابع المركز على مدار الساعة الأحداث والمتغيرات بالتنسيق المستمر مع الجهات الشريكة في المركز.
المزيد من المقالات
x