الأمن السوداني لـ«اليوم»: أوقفنا أجانب في محاولة اغتيال حمدوك

الأمن السوداني لـ«اليوم»: أوقفنا أجانب في محاولة اغتيال حمدوك

الأربعاء ١١ / ٠٣ / ٢٠٢٠
أكد مصدر أمني سوداني رفيع لـ«اليوم» أن الأجهزة الأمنية أوقفت عددا من المشتبه بهم في المحاولة الفاشلة لاغتيال رئيس الوزراء د.عبدالله حمدوك أمس الأول، من بينهم أجانب.

وأضاف: إن التحقيقات الأولية تشير إلى روابط خارجية لها علاقة بتدبير الحادثة، إلا أنه لم يشر إلى أي دولة أو جماعة بعينها.


وأعلنت الشرطة السودانية أمس، أن موكب حمدوك استهدف بعبوة مصنعة محلياً من مادة عالية الانفجار.

شكوك بـ«الإخوان»

وفيما يتعلق بدور محتمل لفلول نظام الرئيس السوداني المخلوع عمر البشير في تدبيرالحادث، أكد المصدر الأمني أن الأجهزة الأمنية تتعامل حاليا مع جميع الافتراضات، وهي تحرص على أن لا تطلق أي اتهمات قبل التوصل لدلائل الاشتباه، مؤكدا أنه سيتم الإعلان عن تفاصيل أية معلومات سيتم التوصل إليها، موضحا أن الاحتمالات تبقى مفتوحة في كل الاتجاهات.

تحركات مكثفة

من جهته قال النائب العام السوداني تاج السر على الحبر لـ«اليوم»: رغم إننا لم نصل حتى الآن لنتائج قاطعة بالفاعلين، غير أننا نقترب بسرعة من تحديد الجناة، مبينا أن حزمة من التقارير تخضع حاليا للدراسة الأمنية والقانونية؛ لتحديد هوية الضالعين في المحاولة الفاشلة التي استهدفت رئيس الوزراء د.عبد الله حمدوك.

إلى ذلك شهدت العاصمة السودانية أمس، سلسلة اجتماعات للقوى السياسية؛ بهدف مناقشة الحادثة وتقييم الموقف الأمني ووضع التحوطات اللازمة لمنعها.
المزيد من المقالات
x